المكون العربي: العزلة على القائد أوجلان هي لمنع أفكاره

استنكر مواطنون من المكون العربي الذين تأثروا بفكر وفلسفة القائد عبدالله أوجلان العزلة المفروضة عليه، وقالوا: "العزلة تهدف إلى منع فكر وفلسفة القائد المعززة لدور المرأة في المجتمع".

إثر مؤامرة دولية شاركت فيها عدد من الدول الكبرى، اعتقل القائد عبدالله أوجلان عام 1999، ويجري حرمانه من أبسط حقوقه في السجن، ومن اللقاء بمحاميه وذويه، في خطوة تشدد العزلة المفروضة عليه.

هذه القرارات التعسفية بحق القائد أظهرت ردود فعل عكسية، وشكلت دافعًا لدى الشعوب للتعرف على فكره وفلسفته التي تشكل هاجسًا لأقوى الدول.

فكر القائد لم يترك أثره على الشعوب الكردية فحسب، بل العربية أيضًا، حيث كان هذا الفكر بالنسبة لهم بمثابة الولادة من زيف ادعاءات الأنظمة الرأسمالية والسلطوية التي بنت نفسها على حساب حرية الشعوب، وحددوا موقفهم منها بالخروج إلى الساحات والمطالبة بفك العزلة عن القائد أوجلان.  

'تناقض ولامنطقية'

المواطن جاسم سليمان، من المكون العربي، استنكر العزلة المفروضة على القائد عبدالله أوجلان، وقال: نحن جميعًا مكونات شمال وشرق سوريا نستنكر العزلة المفروضة على الفيلسوف والقائد عبدالله أوجلان".

وأعرب عن تعجبه من التناقض واللامنطقية السائدة في سياسات الدول الرأسمالية، وعبّر بقوله: "اتهموا القائد عبدالله أوجلان الذي كان يحمل فكرًا وقلمًا بالإرهاب، بينما وصفوا مجموعات المرتزقة التركية التي وفدوا بها من كافة بقاع العالم للتخريب والنهب والسرقة بالحرة والديمقراطية".                                                                                                                                                        

وطالب جاسم إبراهيم سليمان المنظمات الحقوقية بالقيام بواجبها حيال ما ترتكبها تركيا من خرق للقوانين بحق المعتقلين، وحث شعوب شمال وشرق سوريا على الوقوف صفًّا واحدًا لفك العزلة عن القائد أوجلان.

منع الوصول

من جانبها قالت المواطنة ثناء إبراهيم، إحدى المتأثرات بفكر وفلسفة القائد عبدالله أوجلان "خطونا خطوات كبيرة مع فكر القائد الذي عزز دور المرأة في المجتمع وعرّفها بحقوقها".

 وأضافت: "الهدف من العزلة المفروضة على القائد عبدالله أوجلان هي لمنع وصول فكره إلى شعوب الشرق الأوسط والسعي لتشويهه".

'نعيش بفضله'

المواطن جاسم علي سليمان أيضًا أدان العزلة المشددة على القائد عبدالله أوجلان وقال: "نحن نعيش بفضله في شمال وشرق سوريا أخوة الشعوب".

وبيّن جاسم أن نجاح تجربة الإدارة الذاتية هي إحدى ثمار النضال والفكر الذي نشره القائد بين شعوب المنطقة.

(س ر)

ANHA


إقرأ أيضاً