المجلس التنفيذي لإقليم عفرين يبارك العيد على أهالي عفرين المقاومين

بارك المجلس التنفيذي لإقليم عفرين حلول عيد الفطر على أهالي عفرين وذوي الشهداء الذين يواصلون مقاومتهم في وجه كافة انتهاكات وجرائم الاحتلال التركي، والظروف الصعبة التي يمرون بها.

وجاء ذلك عبر بيان كتابي أصدره المجلس التنفيذي لإقليم عفرين بخصوص قدوم عيد الفطر، وقال فيه:

"يستمد شعب عفرين النازح في مناطق الشهباء مع إخوتهم من أهالي ونازحي الشهباء من شهر رمضان وميراث الشهداء الكثير من قيم الصبر والتآلف والتكافل والإصرار والثقة بالنصر.

فمن الصيام تعلّم قوة التحمّل والصبر والإيمان وحب الغير وأن الباطل زائل والحق منتصر.

ومن ميراث الشهداء تعلّم الإصرار والتضحية والنضال حتى تحقيق النصر.

متسلحاً بتلك القيم والمعنويات يستمر شعبنا في مواجهة مخططات الدولة التركية ومرتزقتها التي تمضي في نهجها العدواني في سوريا وتجاه دول المنطقة والجوار في محاولة يائسة لاستعادة هيمنة الإمبراطورية العثمانية التي خلّفت وراءها أربعمئة عاماً من الجهل والفقر والفتنة إضافة إلى تهرّبها من أزماتها الاقتصادية الخانقة والسياسية والاجتماعية.

حيث فقدت حكومة AKP بقيادة أردوغان بإصرارها على السياسة الشوفينية والتخريبية الحاضنة السياسية الاجتماعية، وأدخلت الاقتصاد التركي في مأزق حقيقي وأوصلت الدولة التركية لتكون دولة مارقة بمخالفتها القانون الدولي والأخلاق السياسية الدبلوماسية.

ومن جهة أخرى تستمر الأزمة السورية وسط تحديات كبيرة من بيولوجية المتمثلة في انتشار وباء فيروس كورونا، واقتصادية بسبب استمرار الصراع والعقوبات الاقتصادية وانهيار الليرة السورية واحتمال فرض المزيد من العقوبات وغياب الحل السياسي الذي أصرت عليه الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا التي قدّمت خريطة طريق لحل الأزمة استناداً على الحوار الداخلي وإعطاء جميع مكونات سوريا حقوقهم السياسية والثقافية.

إننا نبارك هذه المناسبة الكريمة على الأمة الإسلامية والعالم أجمع وأسر الشهداء وأهلنا النازحين في مناطق الشهباء، مع أمنياتنا أن يعمّ السلام والمحبة والبناء في سوريا ديمقراطية لا مركزية".

(ل)

ANHA


إقرأ أيضاً