المحكمة التّركيّة ترفض إخلاء سبيل جيجك كوباني

رفضت محكمة الجزاء التركية في رها الإفراج عن المعتقلة دوزكين حمو (جيجك كوباني) التي أسرت على يد مرتزقة الجيش التركيّ في مناطق شمال وشرق سوريا.

بتاريخ 21 تشرين الأول عام 2019، وقعت دوزكين تمو (جيجك كوباني) أسيرة في يد مرتزقة جيش الاحتلال التّركيّ في قرية مشيرفة التابعة لناحية عين عيسى في شمال وشرق سوريا.

وعقدت أولى جلسات محاكمة جيجك كوباني في محكمة الجزاء الخامسة في مدينة رها في شمال كردستان، بحضور جيجك كوباني.

وخلال إفادتها عبر مترجم قالت جيجك كوباني إنّها انضمّت بإرادتها إلى القوّة الأكثر تنظيماً في شمال وشرق سوريا، وإنّها لم تستخدم السلاح، بل شاركت في نشاطات المساعدات الإنسانية.

المحامية هدايت أنمك المكلّفة بالمرافعة عن جيجك كوباني سألت عن الجهة التي أسرت موكلتها جيجك، وقال: "إنّ ملف الدعوى لا يشير اسم عنصر "الجيش الحر" الّذي اعتقل جيجك، كما لا يتضمّن أي معلومات حول إصابة موكلتي. ليست لدى "الجيش الحر" صلاحيات اعتقال الأشخاص. هذا الاعتقال غير قانونيّ. موكّلتنا من الرقة، يجب أن يتمّ الكشف عن الجهة التي اعتقلت موكلتنا".

المحكمة رفضت مطالب المحامي، وقرّرت عدم الإفراج عن جيجك، فيما تمّ تأجيل الجلسة لتالية إلى 28 تموز القادم.


إقرأ أيضاً