اللجنة التحضيرية تدعو الأهالي للمشاركة في مسيرة الكرامة

قالت عضوة اللجنة التحضيرية لمسيرة الكرامة أن الهدف من المسيرة هو دحر الاحتلال والخيانة وكسر الصمت الدولي حيال هجمات الدولة التركية. كما دعت شعوب المنطقة إلى المشاركة في المسيرة.

تتصاعد هجمات جيش الاحتلال التركي على مناطق جنوب كردستان، فيما تخرج مكونات شمال وشرق سوريا إلى الميادين للتنديد بالهجمات.

تستعد مكونات إقليم الجزيرة للمشاركة في مسيرة كبرى بتاريخ الـ 10 من شهر حزيران الجاري، وذلك تحت شعار "مسيرة الكرامة ضد الاحتلال والغدر"، حيث من المقرر أن تنطلق المسيرة من دوار أوصمان صبري في مدينة قامشلو الساعة 17.00.

عضوة اللجنة التحضيرية لمسيرة الكرامة، بروين يوسف، قالت في تصريح لوكالتنا حول الهدف من تنظيم المسيرة "مسيرتنا هي ضد الغدر الذي يحدث الآن في جنوب كردستان، وضد الصمت الدولي حيال هجمات الدولة التركية على مناطق جنوب كردستان".

وأضافت بروين: "لذلك يتطلب منا وضع حد لهذا الصمت، والمشاركة جميعاً في المسيرة لكي نتمكن من إيصال صوتنا بشكل موحد إلى العالم أجمع".

ونوّهت بروين إلى أن مسيرة الكرامة ستكون في نفس الوقت للتنديد بخيانة الحزب الديمقراطي الكردستاني، وأضافت بهذا الصدد: "قوات الحزب الديمقراطي الكردستاني تعمل اليوم على مساندة الدولة التركية، كما تستعين الدولة التركية بقوات البيشمركة وتحاول من خلالها جرّ الكرد إلى حرب داخلية".

وأشارت بروين إلى أن الهجمات التي تتم في هذه المرحلة تشكل خطراً على جنوب كردستان، حيث تم بناء العشرات من المقرات العسكرية التركية في جنوب كردستان.

كما بيّنت أن الخطر يهدد مكتسبات الشعب الكردي، وأضافت "على الشعب الكردي الخروج إلى الميادين كمسؤولية وطنية من أجل التنديد بالاحتلال".

وحول تفاصيل مشاركة أهالي مناطق إقليم الجزيرة في المسيرة قالت بروين يوسف: "سوف يشارك أهالي مناطق إقليم الجزيرة في مسيرة الكرامة، من ديرك إلى الحسكة ومن مركدة إلى الشدادي ومن جميع المناطق الأخرى. وسوف يرفع الشعب صوته عالياً ضد الاحتلال والغدر والصمت الدولي وكذلك ضد الاحتلال التركي. كما سيوجه الأهالي التحية إلى مقاومة الكريلا". وأكدت بروين أن المسيرة سوف تطالب وتدعو إلى تحقيق الوحدة الوطنية.

وناشدت عضو اللجنة التحضيرية لمسيرة الكرامة بروين يوسف جميع أهالي إقليم الجزيرة المشاركة في مسيرة الـ 10 من حزيران وإيصال صوتهم إلى العالم.

وأشارت بروين يوسف إلى أن المسيرة هي بمبادرة من الشعب، وسوف تشارك فيها مؤسسات المجتمع المدني ومؤسسات الإدارة الذاتية، كما سيكون للإدارة الذاتية أيضاً موقفها من خلال الرسائل التي ستوجهها.

ومن المقرر أن يشارك عشرات الآلاف من أهالي إقليم الجزيرة في المسيرة التي ستنطلق من دوار أوصمان صبري باتجاه ملعب الـ 12 من آذار، حيث ستتحول إلى تجمّع جماهيري.

(ك)

ANHA


إقرأ أيضاً