الجيش اللّيبيّ: قطر أكبر داعم للإرهاب وتحاول بخبث تقويض الاتّفاقيّات السّياسيّة

أكّد الجيش الوطني الليبي، بأنّ قطر تعتبر أكبر داعم للإرهاب وتقوم بمحاولة خبيثة لتقويض الاتفاقيات السياسية الليبية الأخيرة، وذلك ردّاً على توقيع مذكرة تفاهم أمنية بين الدوحة وحكومة الوفاق.

وقالت القيادة العامة للجيش الوطني الليبي، في بيان أصدره المتحدّث باسمها، اللواء أحمد المسماري، اليوم الاثنين: "إنّ ما قامت به دولة قطر والتي تعتبر أكبر داعم للإرهاب من استخدام لعملائها في ليبيا اليوم من توقيع ما سمّته باتفاقيات أمنية يعتبر خرقاً لمخرجات حوار جنيف 5+5 ومحاولة خبيثة لتقويض ما اتفق عليه ضباط الجيش الليبي في جنيف من وقف لإطلاق النار ووقف التصعيد وإنهاء التدخل الأجنبي الهدّام في الشأن الليبي".

وزار وزير الخارجية في حكومة الوفاق، محمد سيالة، رفقة وزير الداخلية، فتحي باشاغا، الاثنين، الدوحة حيث أجريا محادثات مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

وأعلنت الدوحة أنّ الزيارة شهدت توقيع مذكّرة تفاهم في مجال التعاون الأمني بين حكومة الوفاق الوطني وقطر.

وتشتركان كل من قطر وتركيا بدعم الجماعات المرتزقة في ليبيا وسوريا، حيث تتكفّل قطر بدفع تكاليف نقل المرتزقة السوريين والأسلحة إلى ليبيا، وذلك بحسب تقارير إعلامية.

(ي ح)

 


إقرأ أيضاً