الجيش الأمريكي: حزب الله هو القادر على شن هجوم أمس وإيران ستتحمل المسؤولية

قال الجيش الأمريكي إن كتائب حزب الله العراقية هي الوحيدة القادرة على شن هجوم أمس على قاعدة التاجي التي يتواجد فيها جنود أمريكيون, مشيراً إلى أنه "على إيران أن تفهم أنها ستتحمل مسؤولية ما تقوم بها الميليشيات التابعة لها".

واعتبر الجنرال كينيث ماكنزي، قائد القيادة المركزية في الجيش الأمريكي، الخميس أن كتائب حزب الله في العراق هي التنظيم الوحيد المسلّح، والقادر على شنّ هجوم على قاعدة التاجي، شمال بغداد.

كما أشار إلى أن الهجوم الصاروخي الذي استهدف تلك القاعدة العراقية أمس نفذته على الأرجح جماعات شيعية، موضحاً أن الأمريكيين والبريطاني الذين قتلوا في العراق أمس كانوا من أفراد الجيش.

وأكد أنه "على إيران أن تفهم أنها ستتحمل مسؤولية ما تقوم به الميليشيات التابعة لها".

وأضاف "إن إيران لا تزال أكبر دولة راعية للإرهاب في العالم"، مضيفاً إن استراتيجية الدفاع الوطني هي العمل مع الشركاء لحرمان النظام الإيراني من كل وسائل الحصول على الأسلحة النووية وتحييد التأثير الإيراني الخبيث.

كما أوضح أنه "منذ مايو 2019 ، صعّد الوكلاء الإيرانيون والميليشيات في العراق الهجمات على المصالح الأمريكية وسيروا العشرات من رحلات الاستطلاع بطائرات مُسيّرة بالقرب من قواعد أمريكية وعراقية".

وأشار ماكنزي إلى أنه يعتقد أن هدف إيران هو إخراج الولايات المتحدة من العراق كجزء من خطة أكبر.

ويأتي ذلك بعد سقوط 18 صاروخاً على قاعدة التاجي العسكرية التي تضم جنوداً أمريكيين شمال بغداد، ما أسفر عن مقتل جنديين أمريكيين وبريطاني ومتعاقد أمريكي، بحسب ما كشف مسؤول عسكري أمريكي.

(ي ح)


إقرأ أيضاً