الإدارة الذاتية تستمع إلى مطالب وشكاوى أهالي دير الزور وتكشف عن الحلول لها

​​​​​​​أوضح عبد حامد المهباش إن الأوضاع الخدمية في منطقة دير الزور ستؤول إلى الأحسن، مؤكدًا على أن الإدارة الذاتية تمثل إرادة شعوب شمال وشرق سوريا ويجب دعمها، وذلك خلال الاجتماع الذي عُقد بطلب من وجهاء وأهالي المنطقة.

عقدت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، اجتماعًا مع وجهاء وأهالي منطقة دير الزور، وذلك بناء على طلب الوجهاء بضرورة استماع الإدارة الذاتية لمطالب الأهالي والعمل على حلها.

الاجتماع عُقد في قاعة الاجتماعات في مبنى مجلس دير الزور المدني، وحضره الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية عبد حامد المهباش والرئيس المشترك لمجلس دير الزور المدني غسان اليوسف وأعضاء من المجلس التشريعي وأعضاء مؤسسات المجتمع المدني ووجهاء وأهالي المنطقة.

هذا وتركزت المطالب والشكاوى التي قدمها الوجهاء للإدارة الذاتية على مسألة المنهاج المدرسي، وبعض الأمور الخدمية التي تتعلق بتوفير سبل الارتقاء بالواقع الزراعي والصحي والتعليمي في دير الزور، وإعادة تأهيل البنية التحتية في المنطقة.

إضافة إلى ضرورة إيجاد فرص العمل للشباب ودعم المشاريع التنموية.

وبدوره أوضح عبد حامد المهباش خلال الاجتماع إنه من واجب الإدارة الذاتية الاستماع إلى مطالب الأهالي كونها تمثل إرادتهم وقال: الشعب هي البوصلة التي تهتدي بها الإدارة الذاتية لتقديم أفضل الخدمات ضمن الإمكانات المتاحة.

فيما بيّن أن على الأهالي التعاون مع الجهات المعنية والعمل على الإسراع في إعادة تأهيل المنطقة بعد تحريرها من مرتزقة داعش الذين خربوا كل شيء.

بينما دعا إلى مكافحة ظاهرة الفساد والحد منها وعدم التغاضي عنها والتعامل مع الأشخاص المفسدين في بعض مؤسسات الإدارة الذاتية على أساس مكافحتهم.

 وقال "سيتم العمل على مكافحة الفساد، وبعد الاجتماعات والمناقشات على مستوى شمال وشرق سوريا تم تشكيل هيئة مكافحة الفساد (الجهاز المركزي للرقابة والتفتيش) وسيكون له صلاحيات مباشرة ".

وبخصوص مسألة المنهاج الدراسي، ودعم سير العملية التربوية والتعليمية في دير الزور أشار المهباش إلى أن النقاشات مستمرة للارتقاء بالواقع نحو الأفضل ودراسة المنهاج الذي سيدرّس في مدارس دير الزور.

هذا وتطرق من جانبه، الرئيس المشترك لمجلس دير الزور المدني غسان اليوسف إلى بعض الحلول التي ناقشوها للنهوض بالواقع الخدمي، وقال إن الحل الجذري للمشاكل والمعوقات هو إعادة هيكلية مجلس دير الزور المدني والمجالس المحلية في الريف الشرقي والغربي والريف الوسطي والتنسيق مع الأهالي.

وكشف اليوسف عن أهم المشاريع التي تعمل بها الإدارة الذاتية وهو مشروع ري الخابور، حيث سيتم رفع المياه من الصبحة إلى ريف الحسكة الجنوبي لمدها بالمياه.

هذا وأكد الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا عبد حامد المهباش إن الاجتماعات مع الأهالي ستسمر في عموم مناطق دير الزور بهدف الاستماع إلى شكاويهم والعمل على حلها.

(ع ص غ ع)


إقرأ أيضاً