الإدارة الذاتية تستجيب لمناشدات مخيم كري سبي وسط استمرار تغافل المنظمات

قدمت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا 150 خيمة لمخيم مُهجّري كري سبي، وذلك بهدف استبدال الخيم التي سلمتها المفوضية مؤخرًا.

وجاء تقديم الإدارة الذاتية لـ 150 خيمة بعد عدة مناشدات من إدارة المخيم لاستبدال الخيم التي قدمتها المفوضية العليا لشؤون اللاجئين والنازحين.

وعن سبب استبدال الخيم، قالت الرئيسة المشتركة لإدارة المخيم نارين عبد الرحمن لوكالة أنباء هاوار "طلبنا استبدال الخيم لعدم صلاحيتها للسكن، وذلك لرداءة صنعها وعدم وقايتها لقاطنيها من العوامل الجوية".

وأكدت نارين بأنهم لم يتلقوا أي استجابة لمناشداتهم من قبل المنظمات العاملة في المخيم بخصوص الاستبدال، وأن هذه الخيم قدمت من قبل الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا.

ولفتت بأن الإدارة أنهت كافة الإجراءات بخصوص التوسيع (المرحلة الثالثة من بناء الخيم) وذلك بهدف استقبال 500 أسرة مُهجّرة، حيث سيتم البدء بها خلال الأيام القليلة القادمة.

هذا وبلغ عدد الأسر المسجلة في سجلات إدارة المخيم 180 أسرة ممن يودون دخول المخيم، نظرًا للظروف المعيشية الصعبة التي يواجهونها في أماكن النزوح الأولى التي قصدوها "الرقة وريفها".

فيما شكرت المُهجّرة جواهر العيسى إدارة المخيم لاستجابتها لطلباتهم باستبدال الخيم، مؤكدةً بأنهم لا يستطيعون حتى الاستحمام داخلها، كونها شفافة ومصنوعة من قماش رديء.

هذا وقدمت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين والنازحين 250 خيمة في بداية شهر تموز من العام الجاري، بني منها 40 خيمة فقط، وذلك لعدم صلاحيتها للسكن فيما فضل غالبية المُهجّرين البقاء عند أقاربهم على السكن فيها.

وتجدر الإشارة إلى أنه يقطن في مخيم مهجري كري سبي 3531 مُهجّر من مقاطعة كري سبي وريفها، موزعين على 780 خيمة، وذلك عقب تهجيرهم من قبل الاحتلال التركي ومرتزقته بعد احتلالهم لمدينتهم وقراهم بعد عدوانهم الأخير على مناطق شمال وشرق سوريا في الـ 9 من شهر تشرين الأول من العام الماضي واحتلالهم لكل من مدينتي كري سبي وسري كانيه وريفهما.

(ج)

ANHA


إقرأ أيضاً