الإدارة الذاتية تدعم قطاع الزراعة وتوفر بذار القمح للمزارعين

خصصت هيئة الزراعة والاقتصاد في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا 13مركزًا لتوزيع بذار القمح المحسن على المزارعين، وإتاحة فرصة الحصول على البذار بقيمة مؤجلة حسب عقود موقعة بين الطرفين، مذللة العقبات أمامهم، بهدف دعم ومساندة الفلاحين.

بدأ مزارعو شمال وشرق سوريا بالاستعداد للعام الزراعي الجديد، وحراثة الأراضي الزراعية، في مسعى منهم إلى التحضير لبذر حقولهم، بالتزامن مع استعدادات الإدارة الذاتية لتأمين مستلزماتهم، ولا سيما بذار القمح.

ويُعرف عن مناطق شمال وشرقي سوريا اعتماد سكانها على الزراعة، ولا سيما البعلية المعتمدة على أمطار فصل الشتاء ومنها القمح، لذا يقوم الأهالي في مثل هذا التوقيت خلال شهر أيلول من كل عام بحراثة الأراضي وتهيئتها للموسم الجديد، واقتناء البذور.

ولتأمين بذار القمح للفلاحين أعلنت هيئة الاقتصاد والزراعة في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا عن بدء توزيع البذار اعتبارًا من 10 أيلول الجاري، خلال تصريح سابق للرئيس المشترك للهيئة سلمان بارودو لوكالة هاوار، قائلًا "إن القطاع الزراعي من القطاعات الأساسية والمهمة في مناطقنا، وخاصةً زراعة محصول القمح الذي يُعدّ من المواد الاستراتيجية، وأهم مصدر للغذاء".

ولتسهيل عملية الحصول على البذار، انتهت الإدارة الذاتية من تخصيص 13 مركزًا رئيسيًّا لتسليم بذار القمح، منتشرة في مختلف مناطق شمال وشرق سوريا، بعد أن انتهت المراكز من عملية الغربلة والتعقيم والتغليف، حسب القائمين على المراكز.

وتنوه الإدارة الذاتية عبر هيئة الاقتصاد والزراعة بأن مهلة استلام واقتناء البذار غير مقيدة بأي توقيت، وبأنه ليست هناك كمية محددة، مشيرة إلى أنها ستدعم الكمية كلما دعت الحاجة، وأن عملية التوزيع والبيع ستستمر حتى استفادة كل من هم بحاجة للبذار.

وحول تسعيرة بذور القمح، حددت الهيئة قيمة البيع بـ 360 ألف ليرة سورية للطن الواحد من بذار القمح المحسن، ويمكن للمستفيدين الحصول على البذار بدفع قيمتها نقدًا، أو آجلا عبر عقود الهيئة التي توقع بين المزارع والهيئة عبر مديريات الزراعة المنتشرة في مدن وبلدات شمال وشرق سوريا.

وليتمكن المزارع من الحصول على بذار القمح دون أية معوقات تعتمد هيئة الاقتصاد والتجارة في آلية توزيعها للبذار على ورقة ثبوتية من الكومينات تثبت المساحة التي سيقوم المزارع بزراعتها، تقدم إلى مديريات الزراعة في كل منطقة، والتي بدورها تعمل على تخصيص الكمية المطلوبة للمزارع لاستلامها من مراكز التسليم.

(سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً