الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا تنصب خيمة عزاء للشهيد فرهاد شبلي في الرقة

نصبت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، اليوم، خيمة عزاء تستمر لمدة يومين متتاليين لاستقبال المعزين باستشهاد فرهاد شبلي، في مدينة الرقة بجانب مقر المجلس التنفيذي للإدارة الذاتية.

وتوافد المئات من الأهالي وأعضاء المؤسسات المدنية والعسكرية وشيوخ ووجهاء العشائر في مدينة الرقة وريفها صوب خيمة العزاء التي نصبتها الإدارة الذاتية في الطرف الجنوبي من المدينة.

بدأت فعالية خيمة العزاء بالوقوف دقيقة صمت تلاها العديد من الكلمات من قبل شيوخ ووجهاء العشائر في الرقة، وقوى الأمن الداخلي، ومجلس الرقة العسكري، والعديد من الكلمات باسم المؤسسات المدنية في مدينة الرقة.

الرئيس المشترك لاتحاد المحامين بالرقة خالد الحسن  قال: "الرحمة لروح الشهيد فرهاد شبلي والخزي والعار لأردوغان ولكل من والاه، وأضاف "إن الشهيد فرهاد شبلي كان مرافقاً للحملة العسكرية منذ عام 2012 وكان المهندس لكل عقول مكونات شمال وشرق سوريا لتطبيق مشروع الأمة الديمقراطية ومبدأ أخوة الشعوب في شمال وشرق سوريا".

وأدان خالد الحسن "عمليات الاستهداف التي تقوم بها دولة الاحتلال التركي بحق المناضلين، وانتهاك سيادات الدول المجاورة من قبل تركيا وسكوت الدول الراعية وخاصة الموقف الضبابي الأمريكي وسكوت الحكومة العراقية وإقليم كردستان، وصمت الحكومة السورية، جميعها تعبر عن انزعاج كل هؤلاء من مشروع الإدارة الذاتية وفلسفتها والكل يخشى أن ينتقل هذا المشروع إلى مناطقهم".

وأكد الحسن "إننا من هذا المكان باسم كل مكونات شمال وشرق سوريا نطلب الرحمة والمغفرة لشهيدنا كونه كان قريباً من كل مكونات الشعب السوري وندين ونستنكر عملية اغتياله".

وبدورها أشارت الناطقة باسم مكتب تجمع نساء زنوبيا في الرقة اعتماد الأحمد إلى أن "هذه الخيمة لا تزيدنا إلا إصراراً على المقاومة، دماء الشهداء لن تذهب سدى نحن اليوم جميعنا في مؤسساتنا موجودين في هذه الخيمة خيمة الشرف لن تكون يوماً ما خيمة عزاء لنا إنما قوة وصموداً لنا لنكون أكثر قوة".

وأضافت اعتماد الأحمد "فمن واجبنا اليوم أن نقف جنباً إلى جنب لنثأر لجميع شهدائنا، وأن نكمل مشروعهم ونسير على خطاهم، نضالنا هذا كله مستمر بفضل تضحيات الشهداء".

وأكدت "ونعد شهداءنا أن نكون كما كانوا ونسعى لتحرير المناطق المحتلة وأقدم التعازي لكل عوائل الشهداء ونوجه من هنا من الرقة عزاءنا لذوي الشهيد فرهاد ونتمنى الشفاء العاجل لجرحانا والرحمة لشهداء الحرية".

نائب الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا حمدان العبد قال: "الفقيد فقيد الكل ليس فقيد أهله، العائلة الأقرب تتأثر لكننا في هذا الزمن بحاجة لمثل هؤلاء الرجال، تعجز الكلمات عن وصف هذا الرجل ومحبته لأهالي ولأرض شمال وشرق سوريا وتوجهه نحو مشروع الأمة الديمقراطية".

ولفت حمدان العبد "فرهاد شبلي الجميع يعرفه جيداً ولستم بحاجة لأتحدث لكم عنه هو أخ للجميع، وأعزي نفسي وأعزيكم باستشهاد المناضل فرهاد شبلي".

وبدورهم قدم العديد من شعراء مدينة الرقة قصائد رثائية رثوا من خلالها الشهيد فرهاد شبلي.

ولا تزال الوفود المدنية والعسكرية تتوافد صوب خيمة العزاء ومن المقرر أن تستمر خيمة العزاء لمدة يومين متتاليين لتقديم واجب العزاء وتكريماً للشهيد فرهاد شبلي.

(أ ع /خ)

ANHA


إقرأ أيضاً