الإدارة الذاتية لإقليم عفرين تُهنئ عيد الأضحى على النازحين والأمة الإسلامية

باركت الإدارة الذاتية في إقليم عفرين حلول عيد الأضحى المبارك على نازحي عفرين ومكونات الشمال السوري والأمة الإسلامية، وتمنى عودته في العام القادم بأمن وسلام على سوريا.

بحلول عيد الأضحى المبارك، هنأت الإدارة الذاتية لإقليم عفرين المناسبة في بيان كتابي، وجاء فيه:

"وصلت الأزمة في سوريا والمنطقة إلى الذروة، ويطغى جانب العنف والقوة على حساب الحلول السياسية التي وصلت إلى مرحلة الجمود بسبب خروجها من أيدي الأطراف المحلية، إما لعجزها وافتقارها إلى مشروع حل، أو ارتباطها بأجندات خارجية إقليمية ودولية، المتدخلة وغير المستعجلة في إنهاء الأزمة لعدة أسباب منها أن الصراع لا يدور على جغرافيتها، وتناقض مصالحها بين راغب بالمحافظة على الأنظمة الموجودة وبين الراغبة في الإطاحة بها، وبين راغب في تغيير سلوكها، إضافة إلى محاولة البعض تصدير أزماتها الداخلية مثل تركيا، واتفاق الجميع على النهج البراغماتي الذي يضع مصالحها فوق الأخلاق، ومصير الشعوب التي تتخذها الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا استراتيجية في مشروعها لتجاوز الأزمة، والتي أثبتتها على أرض الواقع بالمحافظة على النسيج الاجتماعي وتقويته بعيدًا عن السلطة التي طغت على الصراع بين النظام وبين المعارضة.

على الرغم من هذا الصراع نستقبل عيد الأضحى المبارك بمعانيه النبيلة التي أفدت الإنسان بكل شيء باعتباره غاية الوجود والذي كرّمه الله وخلقه في أحسن تقويم، هذه المعاني النبيلة التي نفتقدها بسبب الصراعات الحالية التي أفقدت العيد ألقه وألفته وبهجته، ومع ذلك نزداد إصرارًا في الإدارة الذاتية وفي مناطق النزوح لإعادة المعنى الحقيقي للعيد.

إننا في الإدارة الذاتية في إقليم عفرين نبارك هذه المناسبة الكريمة على الشهداء وأسرهم والقائد أوجلان والأبطال المدافعين في جبهات الشرف وأهلنا النازحين من عفرين والشهباء، كما نباركها على جميع مكونات شمال وشرق سوريا وعلى الأمة الإسلامية والعالم أجمع آملين بعودته في العام القادم بأمن وسلام على سوريا.

كما نُعاهد أهلنا وندعوهم إلى مزيد من المقاومة والنضال حتى تحرير عفرين وباقي الأراضي المحتلة من سوريا".

(س و)

ANHA


إقرأ أيضاً