الهلال الأحمر الكردي:  نُخضع 88 شخصاً من المخالطين للمصابين للحجر المنزلي

قالت منظمة الهلال الأحمر الكردي إن عدد المخالطين للحالات المصابة بفيروس كورونا بلغ حتى الأن 88 شخصاً، أغلبهم في مدينة قامشلو، ونوهت بأنها تخضعهم للحجر المنزلي ومتابعة حالاتهم بشكل يومي لتثبيت المصابين من غير المصابين.

وكانت قد أعلنت هيئة الصحة في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، يوم أمس وخلال مؤتمر صحفي عقد في مدينة قامشلو، عن تسجيل 4 إصابات مؤكدة بفيروس كورونا، 3 حالات في مدينة قامشلو وحالة واحدة في مدينة الحسكة.

وتعقيباً على ذلك أشارت منظمة الهلال الأحمر الكردي وبحسب بيان نشرته اليوم على صفحتها الرسمية بأن عدد المخالطين مع الحالات المصابة بفيروس كورونا بلغ على الأقل 88 شخصاً، فيما أكدت إنه تم اعلام جميع المخالطين بوجوب البقاء في الحجر المنزلي خلال الأسبوعين القادمين.

وجاء في البيان المنشور :" بلغ عدد المخالطين للحالات المؤكد بفايروس كورونا حتى الآن على الاقل (٨٨) شخصا موزعين في معظم مدن شمال و شرق سوريا وأغلبهم في مدينة قامشلو. لم تظهر على أي منهم حتى الآن أعراض أو علامات الإصابة، في حين يبقى فريق العمليات في الهلال الأحمر الكردي على تواصل يومي مع المصابين وعائلاتهم لمتابعة أي تطور في حالتهم الصحية، كما تم إعلام جميع المخالطين بوجوب البقاء في المنزل وعدم الاختلاط مع أي شخص آخر خلال الأسبوعين القادمين".

(ل)

ANHA


إقرأ أيضاً