الحكومة السورية تتعمد دفن المتوفين بفيروس كورونا في مقاطعة الشهباء

تتعمد الحكومة السورية دفن المتوفين جراء فيروس كورونا في مقاطعة الشهباء التي يقطنها الالاف من مهجري عفرين، بينما قالت مراسلتنا إن جثمان أحد الأشخاص المتوفين دفن في بلدة دير جمال.

كثرت حالات الإصابة بفيروس كورونا " كوفيد 19 " في مناطق الحكومة السورية، وبحسب المعلومات التي حصلت عليها مراسلتنا إن أحد المصابين الذين كانوا يتواجدون في مشفى الرازي بمدينة حلب توفي وقامت سلطات الحكومة السورية بنقل جثمانه لمقاطعة الشهباء ودفنه هناك.

المراسلة نوهت إن جثمان المواطن عقل محمد عقيل البالغ من العمر 45 والذي توفي بعد الإصابة بكورونا، قد دفن في بلدة دير جمال بمقاطعة الشهباء ورافقتها سيارة إسعاف وإطباء يلبسون الكمامات.

 هذا ومن المفروض بأن المتوفون بالفيروس يجب دفنهم في اماكن بعيدة عن التجمعات السكنية.

وتعتبر هذه الخطوة واحدة من سياسات الحكومة السورية العدائية ضد مهجري عفرين فإلى جانب الحصار الاقتصادي الذي فرض عليه ومنع ادخال المواد لمقاطعة الشهباء يتم ادخال موتى فيروس كورونا لدفنهم.

وبحسب مصادر خاصة بأن هناك حالات اصابة اخرى لأحد الاشخاص من نفس العائلة وهو الأن في مشفى الرازي بمدينة حلب أيضاً.

(م ح/سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً