الفتح ينتقد صمت الحكومة العراقية حيال هجمات الاحتلال التركي واحتلاله لمساحات من البلاد

انتقد عضو تحالف الفتح علي الفتلاوي، اليوم الأربعاء، صمت الحكومة العراقية أمام هجمات الاحتلال التركي المتكررة على الأراضي العراقية فضلاً عن احتلالها لمساحات داخل العراق، منوهاً إلى وجود مصالح مشتركة بين جزء من حكومة جنوب كردستان والنواب السياسيين مع تركيا.

وقال عضو تحالف الفتح علي الفتلاوي، إن "هناك مصالح مرتبطة ما بين جزء من إقليم كردستان وحتى نواب وسياسيين مع تركيا، لكن لا يمكن المساومة على الدعم العراقي والسماح باستمرار الخروق التركية واحتلال الأراضي العراقية"، بحسب الوكالة العراقية "المعلومة".

وأضاف إن "الأمور لو تركت لفصائل المقاومة لتمكنت من إعادة تركيا الى أراضيها وتحرير الأرض العراقية من أي وجود للقوات التركية، لكن الحكومة خانعة وخاضعة وتعمل على مجاملة الجانب التركي".

وأشار الفتلاوي إلى أن "هناك مهادنة على حساب الدماء العراقية، في وقت ينبغي فيه استخدام القوة لردع الغطرسة التركية، إلا أن الحكومة العراقية لن تتخذ قراراً لردع أنقرة عن ممارستها في شمال العراق".

ويستمر الاحتلال التركي بخرق السيادة العراقية وشن هجمات على الأراضي العراقية، آخرها كان استهداف مصيف سياحي في ناحية دار كارى بقضاء زاخو في جنوب كردستان، ما أسفر عن مقتل وإصابة أكثر من 30 عراقياً.

(ل د)


إقرأ أيضاً