الفلتان الأمني في درعا مستمر.. مقتل شاب في درعا برصاص مجهولين

في إطار الفلتان الأمني الذي تشهده مدينة درعا، على الرغم من إجراء قوات حكومة دمشق ما تسمى "التسويات" في المنطقة، قتل شاب اليوم برصاص مجهولين.

وثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل شاب برصاص مجهولين، بعد استهدافه بالرصاص وسط بلدة نافعة غرب درعا.

وبحسب المرصد، ينحدر الشاب من بلدة نافعة غرب درعا كان يعمل في السابق بتجارة السلاح وبعد سيطرة قوات حكومة دمشق على درعا وخضوعه لما تسمى "التسويات" بات مدنياً.

وبذلك، فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/ كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 262 استهدافاً، جرت جميعها بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 215 شخصاً، هم: 105 من المدنيين بينهم سيدتان و4 أطفال، و88 من العسكريين تابعين لقوات حكومة دمشق والمتعاونين مع الأجهزة الأمنية وعناصر مما تسمى "التسويات"، و11 من "المقاتلين السابقين" ممن أجروا "تسويات" ولم ينضموا لأي جهة عسكرية بعدها، وعنصر سابق بمرتزقة داعش و7 مجهولي الهوية و3 عناصر من "الفيلق الخامس" والمسلحين الموالين لروسيا.

(ش ع)


إقرأ أيضاً