البدء بتأهيل طريق حيوي يربط ناحية عين عيسى بمدينة الرقة

​​​​​​​استجابةً للمطالب المتكررة من قبل المواطنين والسائقين، باشرت هيئة الإدارات المحلية والبيئة بإعادة تأهيل جزء من الطريق الحيوي الذي يربط ناحية عين عيسى بمدينة الرقة، وذلك بعد توقف العمل فيه لعدة أشهر.

وتبنت هيئة الإدارة المحلية والبيئة في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا أعمال إعادة ترميم هذا الجزء من الطريق، وتخصيص ميزانية لإعادة التأهيل في ميزانية الربع الأول من هذا العام.

ويعدّ طريق عين عيسى ـ الرقة من الطرق الرئيسة والهامة التي تربط معظم أقاليم مناطق شمال وشرق سوريا ببعضها البعض وخاصة إقليم الفرات والجزيرة والطبقة، ودير الزور، بعد قطع الطريق الدولي M4 إثر العدوان الأخير من قبل دولة الاحتلال التركي ومرتزقته على مناطق شمال وشرق سوريا في التاسع من شهر تشرين الأول من العام المنصرم.

وتشمل أعمال إعادة تأهيل الطريق المذكور تسوية لأقسام من الطريق بطول 19.600 كيلو متر، وفرشه بمادة الكرابية البيضاء، ودحله ومن ثم تزفيته بالإسفلت.

وبتأهيل هذا الطريق، سيسهل على المواطنين والناقلات التجارية الحركة المرورية بشكل كبير، إلى جانب تجنب الحوادث المرورية على الطريق الواصل بين كافة أقاليم ومناطق الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا.

وتقرر تأهيل الطريق منذ الربع الأخير من العام المنصرم، وتم العمل على إعادة تأهيله بشكل فعلي خلاله، ولكن العدوان التركي الأخير على مناطق شمال وشرق سوريا حال دون إتمام الأعمال المقررة.

هذا وتبلغ مسافة الطريق بين ناحية عين عيسى والرقة 55 كيلو متر، إلا أن أعمال التأهيل في هذا الطريق ومنذ إعلان العمل به خطط لتنفيذها على مرحلتين الأولى تبدأ من عين عيسى إلى بلدة تل السمن(20 كيلو متر)، والثانية من تل السمن إلى الرقة بطول 35 كيلو متر.

ولم تكشف الجهات القائمة على العمل عن أي مدة زمنية محددة لإنهاء أعمال تأهيل الطريق.

(ج)

ANHA


إقرأ أيضاً