الأوساط النسائية في الرقة تدين جريمة قتل نورا الأحمد وطفلتها وتطالب بمحاسبة مرتكبيها

أدانت نساء من مدينة الرقة وريفها، جريمة قتل المعلمة نورا الأحمد وطفلتها، وطالبن بإنزال أشد العقوبات بحق مرتكبي الجريمة، وأكدن أنه يجب على الحركات والتنظيمات النسائية تكثيف عملها؛ لإيقاف العنف ضد المرأة بكافة أشكاله.

لاقت جريمة قتل الأم الحامل نورا الأحمد (25عاماً) وطفلتها (8 أعوام)، بحي المشلب في مدينة الرقة ردود فعل غاضبة للنساء في شمال وشرق سوريا.

وشهدت مدينة الرقة في 16 كانون الثاني الجاري، جريمة قتل شنيعة بحق الأم الحامل، نورا الأحمد وطفلتها البالغة من العمر 8 أعوام، وأثارت الجريمة حفيظة أهالي الرقة الذين طالبوا بإنزال أشد العقوبات بحق مرتكبي الجريمة.

https://www.hawarnews.com/ar/uploads/files/2023/01/21/184041_abyr-alnafa-28229.jpg

وأدانت عضوة لجنة التدريب بمكتب تجمع نساء زنوبيا في الرقة، عبير النافع هذه الجريمة، مطالبة الجهات المعنية بإنزال أشد العقوبات بحق مرتكبي الجريمة.

كما طالبت التنظيمات والحركات النسائية، بتكثيف عملها؛ لإيقاف العنف ضد المرأة بكافة أشكاله.

https://www.hawarnews.com/ar/uploads/files/2023/01/21/183907_asya-alaly-28229.jpg

من جانبها، أدانت عضوة لجنة الصلح في مجلس الشعب ببلدة العكيرشي، آسيا العلي، "هذه الجريمة البشعة التي ارتكبت بحق المعلمة وابنتها، واستنكرت كافة الجرائم التي تستهدف النساء".

وطالبت بدورها الحركات النسائية وقوى الأمن الداخلي؛ بعدم التغاضي عن هذه الجرائم التي تستهدف النساء.

https://www.hawarnews.com/ar/uploads/files/2023/01/21/184031_zhrh-alshlash.jpg

أما، الناطقة باسم مكتب العدالة الاجتماعية لمكتب تجمع نساء زنوبيا في الرقة، زهرة الشلاش، شددت على محاسبة مرتكبي جرائم قتل النساء وطالبت الجهات المختصة؛ باتخاذ قرار سريع بحق كافة مرتكبي مثل هذه الجرائم.

(ي م)

ANHA


إقرأ أيضاً