الاتحاد الديمقراطي: دور المرأة عامل نجاح أهداف الثورة الديمقراطية

أشار حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) في بيانٍ التزامه بمبادئ تحرر المرأة ومساندة نضالها الديمقراطي في عموم المناطق في العالم حتى تحقيق النصر وكسر الذهنية الإقصائية والمقيدة لدور المرأة والمصادرة لحريتها، مبيناً أن لا نجاح بدون وجود المرأة وضمان حريتها ومشاركتها.

وأصدر حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) بياناً كتابياً بمناسبة اليوم العالمي للمرأة هنأ فيه كل حركات وتنظيمات المرأة في العالم وأمهات الشهداء بهذه المناسبة.

وجاء في نص البيان:

"إن الثورة الديمقراطية التي بدأت في شمال وشرق سوريا تفتخر اليوم كونها ثورة المرأة الحرة الديمقراطية، المرأة التي تحررت من كافة القيود والعراقيل التي كانت تحد من دورها ومكانتها المهمة والكبيرة في المجتمع؛ بثورة المرأة المتمثلة اليوم في شمال وشرق سوريا تم تحقيق قفزة نوعية وتطور مهم على صعيد النضال الخاص بالمرأة.

وجود المرأة اليوم في كافة ميادين النضال والعمل بالتوازي مع النجاح الكبير لثورة شمال وشرق سوريا يدل على أن المرأة هي التي تنجح وتحقق أهداف الثورات الديمقراطية؛ كذلك هي التي تحقق التطور للمجتمعات وتزيد من مستوى بلوغه للديمقراطية؛ بمناسبة الثامن من آذار المصادف ليوم المرأة العالمي نتوجه في حزب الاتحاد الديمقراطي PYD بالتهنئة إلى عموم النسوة في العالم كذلك نهنئ أمهات شهداء وشهيدات الثورة الديمقراطية ثورة المرأة الحرة في شمال وشرق سوريا؛ أيضاً نهنئ النساء المقاومات البطلات المدافعات عن القيم الإنسانية والديمقراطية في ساحات النضال وكذلك جميع العاملات والإداريات في كافة المجالات الإدارية في الإدارة الذاتية، والمؤسسات الديمقراطية والسياسية والمجتمعية كافة.

نستذكر في هذه المناسبة التاريخية رفيقاتنا البطلات اللواتي ضحين بحياتهن دفاعاً عن حقوق المرأة، ومنهن الشهيدات ساكنة، شيلان، ليلى، فيدان، زيلان، بارين، آرين ، أمارغي، هفرين والأم عقيدة وجميع رفاقهن في النضال والمقاومة.

وفي الختام نعاهد في حزب الاتحاد الديمقراطي PYD شعبنا وكذلك أبطالنا من الشهداء والمناضلات المقاومات على السير دوماً نحو ما يحقق تطلعات شعبنا الديمقراطية والمشروعة ملتزمين على الدوام أيضاً بنهج تحرر المرأة ومساندة نضالها الديمقراطي في عموم المناطق في العالم حتى تحقيق النصر وكسر الذهنية الإقصائية والمقيدة لدور المرأة والمصادرة لحريتها، مع التأكيد بأنه لا حل ناجح دون وجود المرأة وضمان حريتها ومشاركتها.

كل عام وجميع النساء بخير".

(ر ح)


إقرأ أيضاً