الاستخبارات التركية  تختطف 3 مواطنين من أهالي عفرين المحتلة

​​​​​​​اختطفت الاستخبارات التركية مواطنين اثنين من أهالي قرى مدينة عفرين المحتلة، على حاجز مشترك للاستخبارات التركية ومرتزقتها في مفرق قرية قيبار، إضافة لاختطاف مواطن من داخل مشفى شمارين شرق مدينة إعزاز المحتلة.

أفادت مصادر من عفرين المحتلة، بإقدام جهاز الاستخبارات التركية على اختطاف مواطنين من أهالي ناحية شرا وجندريسه وذلك على حاجز مشترك للاستخبارات التركية ومرتزقتها  في مفرق قرية عرش قيبار الإيزيدية بناحية شرا، وعلى اختطاف مواطن برفقة زوجته داخل مشفى شرق مدينة إعزاز.

وقالت المصادر أن الاستخبارات التركية اختطفت المواطن (بيرقدار محمد مصطفى 51 عاماً) من أهالي قرية أشكان غربي التابعة لناحية جندريسه، وذلك أثناء عودته إلى قريته، قادماً من مدينة حلب.

ونوه المصدر بأن المواطن بيرقدار مصطفى عاد إلى قريته متأثراً بالدعايات المزيفة التي يطلقها المجلس الوطني الكردي ENKS، وبحسب المصدر ذاته لا يزال مصير المواطن بيرقدار مجهولاً حتى هذه اللحظة.

ومن جهة أخرى اختطفت الاستخبارات التركية المواطن (خليل طاهر محمد) من أهالي قرية عرش قيبار التابعة لناحية شرا، واقتادته إلى سجن مدينة مارع المحتلة.

واختطفت ما يسمى "جهاز مكافحة الإرهاب" التابع لجيش الاحتلال التركي، المواطن (حبش رشيد حبش 26 عاماً والدته أمينة) من أهالي قرية بعدينا التابعة لناحية راجو، وذلك داخل مشفى شمارين شرق مدينة إعزاز المحتلة برفقة زوجته أثناء ذهابه لتلقي العلاج.

ويوماً بعد يوم تزداد حالات اختطاف المدنيين بشكل مباشر من قبل الاستخبارات التركية في مدينة عفرين المحتلة، وبالأخص الذين يتأثرون بإشاعات العودة المزيفة التي يقدمها ENKS.

(ف إ)


إقرأ أيضاً