الأسد يعيّن المقداد بديلاً عن المعلّم ويستبدل بشّار الجعفريّ

عيّن الرئيس السوري بشار الأسد، اليوم، فيصل المقداد وزيراً للخارجية بدلاً عن وليد المعلّم الذي توفّي قبل أيام، فيما نقل مندوب دمشق في الأمم المتحدة بشار الجعفري من منصبه وعينه نائباً للمقداد.

وبحسب وسائل الإعلام الحكومية ـ أصدر الأسد ثلاثة مراسيم تقضي بتسمية فيصل المقداد وزيراً للخارجية والمغتربين بدلاً عن وليد المعلّم الذي توفّي قبل أيام.

بالإضافة إلى نقل بشار الجعفري وتعينه نائباً لوزير الخارجية والمغتربين، ونقل السفير بسام الصباغ إلى الوفد الدائم في نيويورك واعتماده مندوباً دائماً لسوريا لدى منظمة الأمم المتحدة في نيويورك.

وعقب وفاة المعلم، تحدّثت تقارير بأنّ هناك تنافساً بين فيصل المقداد وبشار الجعفري من جهة وهما مقرّبان من إيران وبين معاون وزير الخارجية أيمن سوسان من جهة أخرى والذي يعدّ من المقرّبين لروسيا.

(ي ح)


إقرأ أيضاً