العرب والكرد يطالبون المجتمع الدولي بالاعتراف بالإدارة الذاتية لأنها تمثل إرادتهم

طالب العرب والكرد المجتمع الدولي بالاعتراف بالإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، وأكد أكبر مكونين في شمال وشرق سوريا أن الإدارة الذاتية حققت المساواة بين مكونات المنطقة وحافظت على وحدة البلاد ضد مخططات التقسيم.

تتواصل مطالبات مختلف الشرائح الاجتماعية وبمختلف مكوناتهم بضرورة الاعتراف بالإدارة الذاتية من قبل المجتمع الدولي كسبيل وحيد لإسدال الستار على أزمة دخلت عامها الحادي العشر.

أهالي حيي الشيخ مقصود والأشرفية أكدوا أن الإدارة الذاتية تمثل إرادة شعب المنطقة.

فتحي محمد من المكون الكردي اعتبر " الحل الوحيد للأزمة السورية هو الاعتراف بالإدارة الذاتية، هذه الإدارة تمثل الشعوب المنطقة".

وأضاف محمد " الإدارة الذاتية مشروع ديمقراطي ومساواة بين جميع المكونات في المنطقة، وهي ضد تقسيم سوريا، حافظت على الأراضي السورية من هجمات الاحتلال التركي ومرتزقته وحررت مناطق من مرتزقة داعش، وحتى الآن تحارب من أجل حماية المنطقة".

ونوه محمد بأن الإدارة الذاتية أثبتت وجودها في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

'الإدارة الذاتية حافظت على ثقافة الشعوب'

نازك لطوف من المكون العربي شكرت الإدارة الذاتية على جهودها وتعاونها مع مكونات المنطقة من ناحية تأمين خدماتهم ومتطلباتهم" وحافظت على ثقافتهم ولغتهم".

وأشادت بدور الإدارة في حماية المنطقة من الاحتلال "لو لا الإدارة الذاتية لكانت جميع مناطق السورية بيد الاحتلال التركي ومرتزقته، قاومت شعوب المنطقة هجمات مرتزقة داعش التي تدعمها تركيا، وحققت الإدارة الذاتية الأمن والاستقرار في المنطقة".

وطالبت نازك "دول العالم بالاعتراف بالإدارة الذاتية، لأنها أصبحت الأمل لجميع المكونات في شمال وشرق سوريا".

'الإدارة تمثلنا ويجب الاعتراف بها'

وأشار خالد بكر من المكون العربي إلى التضحيات التي قدمتها الإدارة الذاتية لحماية شعب المنطقة ووحدة سوريا.

وأكمل بكر حديثه "ليس هناك أي فرق بين مكونات المنطقة كل مكون يعيش بحرية وديمقراطية في شمال وشرق سوريا"، وأضاف " يجب الاعتراف بالإدارة الذاتية ودعمها لحماية سوريا".

(م)

ANHA


إقرأ أيضاً