العراق: احتجاجات ليلية وإصابة 7 من المحتجين

أصيب 7 محتجين عراقيين على الأقل بعد منتصف ليل الأحد، عقب إطلاق قوات الأمن قنابل مسيلة للدموع لإنهاء إغلاق العشرات لساحة التحرير في بغداد، وسط احتجاجات عمّت عدة مدن عراقية.

وتجددت الاحتجاجات مساء الأحد في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد ومدن عراقية أخرى. وأقدم عشرات المتظاهرين على إغلاق ساحة التحرير المؤدية إلى المنطقة الخضراء وسط بغداد.

وأضرم المحتجون النيران في إطارات المركبات، احتجاجًا على تراجع الخدمات وأبرزها الكهرباء.

ومن جهتها، أطلقت قوات مكافحة الشغب القنابل المسيلة للدموع لإبعاد المحتجين عن الساحة، ما أدى لإصابة 7 محتجين عراقيين على الأقل بحالات اختناق.

وقال الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية إن "بعض الأحداث المؤسفة جرت في ساحات التظاهر" في العاصمة العراقية، وإنه تم التوجيه بالتحقق من ملابساتها و"محاسبة أي مقصّر".

وأضاف الناطق أن القوات الأمنية المكلفة بحماية المتظاهرين السلميين، "لديها توجيهات واضحة وصارمة بعدم التعرض لأي متظاهر، وإن حاول استفزازها".

واعتبر الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة أن "استفزاز القوات الأمنية، هدفه جرُّها إلى مواجهة"، مضيفًا أنه "يأتي بدفع من جهات لا تريد للعراق أن يستقر".

(ي ح)


إقرأ أيضاً