العراق تصف الهجوم على القاعدة الأمريكية بالعمل العدائي

نددت الحكومة العراقية بالقصف الذي تعرضت له قوات التحالف الدولي في معسكر التاجي شمالي بغداد أمس، ووصفته بالعمل العدائي، فيما نفى مسؤولون أمريكيون تنفيذ التحالف غارات على البوكمال في سوريا.

وقالت قيادة العمليات المشتركة "تعرض مساء الأربعاء معسكر التاجي إلى هجوم بصواريخ الكاتيوشا، استهدف مناطق تواجد قوات التحالف مما أدى إلى سقوط 3 قتلى وعدد آخر من الجرحى من أفراد قوات التحالف".

وأضاف "يعد هذا الهجوم تحدياً أمنياً خطيراً جداً وعملاً عدائياً، وعليه وجه رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة بفتح تحقيق فوري لمعرفة الجهات التي أقدمت على  هذا العمل العدائي والخطير، وملاحقتها وإلقاء القبض عليها وتقديمها للقضاء ومهما كانت الجهة".

وتابع "نهيب بالمواطنين الإدلاء بأية معلومات عن مقترفي هذا العمل، كما تؤكد قيادة العمليات المشتركة أنها اتخذت إجراءات حازمة، وستتصدى بقوة لأي استهداف يطال المعسكرات والقواعد العسكرية.

وأشار البيان إلى أن "قوات التحالف موجودة بموافقة الحكومة العراقية، ومهمتها تدريب القوات العراقية ومحاربة داعش وليس أي طرف آخر، وأنها قد أُبلغت رسمياً بقرار الانسحاب الذي اتخذته الحكومة ومجلس النواب العراقي وأن مباحثات جادة تجري في هذا المجال، وإن مثل هذه الأعمال تعرقل هذه الجهود وتعقد الأوضاع في العراق".

وفي السياق ذاته، نفى مسؤولون أمريكيون شن مقاتلات التحالف غارات على كتائب حزب الله بالقرب من البو كمال في سوريا ،وقالوا لصحيفة نيويورك تايمز" إن الولايات المتحدة لم تنفذ تلك الضربات".


إقرأ أيضاً