الأمم المتحدة يدعو لإيقاف إطلاق النار في العالم ويقول" الأسوأ لم يأت بعد

حذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الجمعة، من أن "الأسوأ لم يأت بعد" في الدول التي تشهد نزاعات، داعيا إلى وقف لإطلاق النار في مختلف أنحاء العالم للمساعدة على وقف انتشار كوفيد-19.

وأضاف غوتيريش، خلال تقديمه تقريرا بشأن التطورات الحاصلة منذ إطلاق دعوته يوم 23 مارس، أنه "توجد فرصة للسلام، لكننا بعيدون عن تحقيقه. الحاجة إلى ذلك عاجلة. ستصل عاصفة كوفيد-19 حاليا إلى جميع مواقع النزاع".

وكان الأمين العام للأمم المتحدة قد أطلق نداء، في 23 مارس، لوقف إطلاق النار في كل مناطق النزاعات في العالم لمكافحة وباء كوفيد-19 بشكل أفضل.

وفي هذا السياق، جمعت عريضة، أطلقتها منظمة غير حكومية، لدعم نداء الأمم المتحدة، حوالى مليون توقيع حتى الخميس، بينما لا يسجل تراجع في القتال في هذه البلدان.

وفي لقائه اليومي مع الصحافيين، عبر الناطق باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك عن ارتياحه لهذه المبادرة التي قامت بها منظمة "آفاز". وقال: "نحن مسرورون جدا بالعدد الذي يمكن أن تجذبه هذه العريضة"، مؤكدا ضرورة "الضغط على المتحاربين".

ورحبت الأمم المتحدة بالبيان الصادر عن قوات سوريا الديمقراطية في 24 آذار/مارس والذي أعربت فيه عن دعمها لنداء الأمين العام الداعي إلى وقف عالمي فوري لإطلاق النار لتسهيل الاستجابة العالمية لكوفيد-19.


إقرأ أيضاً