العمل مستمر لمنع تفشي فيروس كورونا

تستمر حملات التنظيف والتعقيم في عموم مناطق شمال وشرق سوريا لمنع تفشي فيروس كورونا، فيما كثفت لجان ضابطة المستهلك ودوائر التموين من مراقبتها للمحلات لمنع احتكار المواد ورفع أسعارها.

بناءً على القرارات التي تصدر عن خلية الأزمة في شمال وشرق سوريا، باشرت بلدية الشعب في ناحية تربه سبيه بحملة تنظيف وتعقيم ضمن كافة مؤسسات الناحية، كالمراكز الدينية المساجد والكنائس والبيت الإيزيدي، بالإضافة إلى تنظيف الشارع العام والسوق المركزي وسوق الصناعة، ومداخل ومخارج ناحية ترب سبيه.

الرئيس المشترك لبلدية الشعب في ناحية تربه سبيه عبد العزيز محمد قال: "ننظم أعمال البلدية وفق القرارات التي تصدر عن خلية الأزمة في شمال وشرق سوريا".

وبيّن عبد العزيز مع بدء دخول قرار حظر التجوّل حيز التنفيذ تم تنظيف وتعقيم كافة الشوارع الرئيسية في الناحية والمؤسسات والمراكز الدينية والبلدات التابعة لها.

ووزعت بلدية الشعب في ناحية تربه سبيه مناشير لتوعية الأهالي، تُبين كيفية الوقاية من الإصابة بفيروس كورونا، كما وتقوم ضابطة بلدية الشعب وبالتنسيق مع لجنة الصحة بجولات رقابية على محلات بيع الخضروات واللحوم في السوق المركزي.

الشهباء

وفي إقليم عفرين تستمر بلديات الشعب بحملات التعقيم، فيما تستخدم مادة هيبوكلوريت الصوديوم بتركيز 6 % للوقاية من الفيروس.

وباشرت بلديات إقليم عفرين بحملات التعقيم، حيث تم تعبئة 5 خزانات بمادة هيبو كلوريت الصوديوم، من معمل الأدوية الموجود في قرية كفر قارص التابعة لناحية أحداث،.

وفي هذا الإطار رصدت وكالتنا ANHA حملات التعقيم، وأثناء الحملة قال رئيس بلدية الشعب لمقاطعة عفرين فائق أحمد " في ظل انتشار فيروس كورونا، نحن وعامة البلديات بحاجة ماسة إلى أخذ التدابير الوقائية، وخاصة بعد قرار الإدارة الذاتية بحظر التجوّل، لذلك نقوم بعملنا بشكل مكثف ضمن حملات التعقيم".

وتابع أحمد بالقول" وعلى هذا الأساس سنقوم برش مادة الكلور بـ 5 خزانات كبيرة، في جميع نواحي مقاطعة الشهباء، وفق نظام منسق ودوري".

واختتم أحمد حديثه بمناشدة الأهالي الالتزام بكافة قرارات الإدارة الذاتية حفاظاً على سلامتهم.

وتشهد كافة مدن ونواحي وبلدات شمال وشرق سوريا حالة حظر تجوّل بدأت في 23 آذار، ومن المقرر أن تستمر مدة 15 يوماً، قابلة لتمديد.

(كروب /سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً