العمل المشترك يقوّي أواصر المحبّة بين المكوّنات

ترى المشاركات في المبادرة الطوعيّة ضرورة تطوريها في جميع مناطق روج آفا وشمال وشرق سوريا، موضّحات أنّ العمل الشّعبيّ يوطّد أواصر المحبّة بين المكوّنات، ويزيدها ثباتاً بالأرض، وأنّها خطوة تحفيزيّة للعمل المشترك وتطويره.

يُشارك في المبادرة الطوعيّة التي أطلقها حزب الاتحاد الديمقراطي PYD في 27 أيار كافّة مكوّنات المنطقة وشرائحها، والهدف الرئيسيّ منها دعم الأسر ذات الدّخل المحدود، والعائلات التي لا معيل لها، وإحياء روح وثقافة العمل الجماعي والتعاون بين مكوّنات المجتمع.

ويرى المشاركون في المبادرة الطوعية لجني المحاصيل من الكرد والعرب والسريان نتائجَ إيجابيةً، منها دعم العائلات ذات الدخل المحدود، وإحياء روح الألفة والمحبّة بين مكوّنات وشرائح المجتمع.

سعاد حسين امرأة عربيّة من ناحية تربه سيبة قدمت إلى مدينة قامشلو للمشاركة في المبادرة، وترى بأنّ مكوّنات المنطقة منذ القدم كانت تجتمع للتعاون فيما بينها إلّا أنّ هذه العادة باتت تندثر تدريجيّاً.

المبادرة تقوّي أواصر المحبّة وتمتّن الرّوابط الاجتماعية

وأشارت سُعاد حسين إلى أنّ معظم فئات المجتمع تُشارك في هذه المبادرة، وهي تقوّي أواصر المحبّة بين المكوّنات وتمتّن الروابط الاجتماعية، وتُحيي تراث العمل المشترك. وقالت: "وجود كافّة المكوّنات من الكرد والعرب والسريان الآن مع بعضهم البعض دليل وحدتهم في السرّاءِ والضّراءِ".  

وتمنّت سُعاد حسين أنّ تتطوّر هذه المبادرة في جميع مناطق روج آفا وشمال وشرق سوريا، وبيّنت أنّ: "العمل الشعبيّ يوطّد أواصر المحبّة بين المكوّنات ويزيدهم ثباتاً بالأرض". 

سعاد ملكي ملكو في العقد السادس، من ناحية تربه سبيه، أوضحت بأنّ المنطقة تتعرّض لأزمة اقتصادية أثّرت بشكل سلبيّ على شعب المنطقة، فشاركت في المبادرة لدعم اقتصاد المنطقة، ودعم العائلات ذات الدخل المحدود.

ونوّهت سعاد ملكو بأنّ الهدف الآخر من مشاركتها في المبادرة الطوعية تحفيز شعب المنطقة على العمل والاكتفاء الذّاتيّ، فقالت: "نحن السّريان لدينا مَثَل ألا وهو كُلْ ممّا تزرعه". ونوّهت لضرورة تطوير ثقافة العمل الذّاتيّ ضمن المنطقة.  

وعبّرت سعاد ملكو عن سعادتها بالمشاركة في المبادرة الطوعيّة، فقالت: "برغم من تقدّمي في العمر، إلّا أنّني سعيدة جدّاً بالمشاركة في هذا العمل، هنا أساعد وأشجّع زملائي وأخلق جوّاً من الفرح أثناء العمل".

(أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً