الألفة والتعاون سمة حملة شبيبة PYD لدعم الأسر المحتاجة

​​​​​​​بروح التعاون والألفة شارك المئات من أعضاء المؤسسات والمجالس وممثلو الإدارة الذاتية في عمل طوعي لجني محصول الكمون، لدعم الأسر ذوات الدخل المحدود.

تحت شعار "العمل هو الحرية" توجه اليوم، ومنذ ساعات الصباح، المئات من أعضاء المجالس والكومينات والمؤسسات وممثلو الإدارة الذاتية في مقاطعة قامشلو لجني محصول الكمون في قرية "ناف كري" غربي مدينة قامشلو.

الحملة بدأت بمبادرة من شبيبة حزب الاتحاد الديمقراطي، وبلغت كمية محصول الكمون التي حُصدت 200 دونماً.

الهدف الرئيسي من المبادرة الطوعية هو دعم الأسر ذوات الدخل المحدود، التي لا معيل لها، وإعادة الثقافة المتأصلة بالزراعة التي تعود إلى مئات السنين، والتي تتميز بها مناطق شمال وشرق سوريا.

وشارك في المبادرة المئات من مكونات مقاطعة قامشلو من الكرد والعرب والسريان، بروح التعاون والألفة.

وأوضح المشاركون أنهم يهدفون إلى إعادة ثقافة جني المحاصيل الزراعية التي تضاءلت في السنوات الأخيرة، وبيّنوا أن الروح التعاونية والتشاركية بين المكونات هي إحدى إنجازات ثورة شمال وشرق سوريا، مؤكدين أن مثل هذه الحملات تهدف إلى توطيد التعايش المشترك وأخوة الشعوب والتآلف بين المكونات المختلفة.

ومن المقرر أن تشمل الحملة جميع مناطق شمال وشرق سوريا.    

(ي م- م أ/ أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً