الاحتلال... استقدام للكتل الإسمنتية وحفر للخنادق في خطوط التماس والقرى المحتلة

رصدت كاميرا وكالة أنباء "هاوار" استقدام قوات الاحتلال التركي للكتل الإسمنتية إلى القرى الواقعة في خطوط التماس والمحاذية للطريق الدولي /M4/، بالإضافة إلى قيامها بإعمال الحفر وبناء السواتر، فيما نوه مصدر عسكري أن الاحتلال حفر خنادق في عدد من القرى المحتلة

منذ احتلال تركيا ومرتزقة ما يسمون "الجيش الوطني السوري" مدينتي سري كانيه وكري سبي/ تل أبيض بعد الهجوم الذي شنته في الـ9 من تشرين الأول 2019 ووصولهم لمشارف ناحية تل تمر بمقاطعة الحسكة، يستمر الاحتلال ومرتزقته بانتهاكاتهم بحق شعوب المنطقة.

منذ احتلالها للمدينتين وأريافها أنشاء عشرات القواعد العسكرية وجهزتها بالمدرعات والأسلحة الثقيلة، بالإضافة إلى قوات الكوماندوس التركية ويتم حراستها عبر المرتزقة.

واستقدمت قوات الاحتلال التركي في الآونة الأخيرة كتل إسمنتية إلى القرى الواقعة في خطوط التماس بمحاذاة الطريق الدولي /M4/ غربي ناحية تل تمر.

ووصلت كاميرا وكالة أنباء "هاوار" إلى خطوط التماس غربي ناحية تل تمر وأفاد مصدر عسكري من قوات الحكومة السورية لمراسلنا أن "جيش الاحتلال التركي منذ أربعة أيام بدأ باستقدام العشرات من الشاحنات المحملة بالكتل الإسمنتية إلى كلً من قرية الأربعين وليلان وقرية المناجير وعدة قرى أخرى".

ونوه المصدر، أن الاحتلال يستقدم شاحنات الكتل الإسمنتية ليلاً لتكون بعيدة عن أعين الإعلام، بالإضافة إلى قيامها بعمليات الحفر والتجريف وبناء السواتر.

ونقل مراسلنا عن مصادر مطلعة، أن الاحتلال التركي يقدم على رفع السواتر فوق قاعدتها العسكرية المتواجدة في تلة قرية العامرية المحاذية للطريق الدولي /M4/، بالإضافة إلى قيامها بإعمال حفر داخل القاعدة ويتزامن ذلك مع استقدامهم الكتل الإسمنتية وقيامهم بحفر الخنادق.

فيما قال مصدر عسكري آخر لمراسلنا إلى أن الاحتلال التركي أقدم في الأشهر المنصرمة على حفر الخنادق في كلً من قرية العريشة وصولاً لقرية الداودية غربي ناحية تل تمر على طريق سري كانيه.

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً