الاحتلال التركي يواصل جلب المصابين بكورونا إلى سري كانية

تواصل دولة الاحتلال التركي ومرتزقتها بجلب المئات من المصابين بفيروس كورونا إلى مدينة سري كانيه بالإضافة إلى البدء بحفر الخنادق.

العالم كله منشغل في هذه الفترة بمواجهة فيروس كورونا وعلى الرغم من حالة الطوارئ لمجابهة الفيروس تصر دولة الاحتلال التركي ومرتزقتها على الاستمرار بهجماتهم وانتهاكاتها وتصعيدها.

وتمكنت مراسلتنا عن طريق بعض المصادر من الحصول على مقاطع فيديو وصور تظهر بعض الانتهاكات الوحشية وآخر التطورات في مدينة سري كانيه.

تظهر المقاطع التي تم الحصول عليها من مدينة سري كانيه قيام المرتزقة بإخراج ممتلكات المدنيين في مدينة سري كانيه وإحراقها. كما تظهر استمرار الاشتباكات بين المرتزقة نتيجة خلافاتهم حول تقسيم ممتلكات الأهالي التي استولوا عليها فيما بينهم.

وبحسب المصادر أدخلت دولة الاحتلال التركي المئات من الأشخاص المصابين بفيروس كورونا عبر حدود باكور كردستان إلى مدينة سري كانيه ووضعتهم في قبو مشفى روج بالمدينة.

كما بدأ المرتزقة بحفر الخنادق في بلدة تل حلف التابعة لسري كانيه.

وتقوم دولة الاحتلال التركي ومرتزقتها بفتح معبر آخر بين باكور كردستان وسري كانيه. حيث يقومون بالاستيلاء على أراضي الأهالي في حي عبرة بالقوة لفتح المعبر، وبحسب المصدر يتم فتح المعبر لتحويله إلى طريق للتجارة وإدخال المرتزقة.

(م م)

ANHA


إقرأ أيضاً