العامري يدعو الحكومة العراقية إلى اتخاذ إجراءات دبلوماسية بشأن الاجتياح التركي

دعا رئيس تحالف الفتح هادي العامري، الاثنين، الحكومة إلى الخروج عن صمتها إزاء الاجتياح التركي للأراضي العراقية، واتخاذ الإجراءات الدبلوماسية كافة بشأن ذلك.

وقال العامري في بيان "نتابع بقلق شديد الاجتياح التركي الواسع لشمال العراق وهو أمر مرفوض تحت أيّة ذريعة كانت، فليس ثَمّ مبرر دولي أو مسوغ قانوني أو أي غطاء شرعي له، علمًا أن هذا الاجتياح الأخير يختلف عن كل الاعتداءات السابقة، من حيث عمق الأرض وفترة الاجتياح"، بحسب وكالة السومرية.

وأضاف، "قد بلغ الاجتياح الأخير في عمق يصل إلى 25 كم وبوجود مكثف، ويحمل ذلك دلالات خطيرة يبدو فيها الأتراك مريدين لفرض سياسة الأمر الواقع، محاولين تشكيل حزام أمني على غرار الحزام الأمني في شمال سوريا".

وحذر العامري مما أسماه "مخطط"، مطالبًا، الحكومة التركية بـ "الانسحاب الفوري من الأراضي العراقية".

وتابع، "نرى أن هذه الأعمال العدوانية ليست في مصلحة البلدين اللذين تربطهما علاقات تاريخية ودينية وأخوية واسعة، بالإضافة إلى العلاقات الاقتصادية المتطورة"، داعيًا الحكومة العراقية إلى "الخروج من صمتها واتخاذ كافة الإجراءات الدبلوماسية والسياسية المناسبة لإنهاء هذه الاعتداءات المتكررة".

ودعا الحكومة أيضًا إلى "إثارة هذا الموضوع في الجامعة العربية وفي منظمة المؤتمر الإسلامي وفي المحافل الدولية، وعلى كل القوى الوطنية العراقية أن تتخذ موفقًا موحدًا لحفظ السيادة العراقية وإنهاء هذه التجاوزات".

(ش ع)


إقرأ أيضاً