على النساء الانتفاض في وجه حملات الاعتقال بحق الشعب والأمهات

أدان عدد من الأمهات، الأربعاء، في مقاطعة قامشلو حملات الاعتقال الواسعة في باكور كردستان وتركيا بحق البرلمانيين والأمهات، وأشرن إلى أن تركيا من أكثر الدول التي تمارس العنف، وأكدن مساندتهن لمقاومة النساء.

تمارس الدولة التركية أساليب ممنهجة بحق الشعب في باكور كردستان وتطبق سياسة الإنكار ضد السياسيين والبرلمانيين الكرد، إذ تستمر حملة الإبادة السياسية والاعتقالات التعسفية للسياسيين أمام أنظار الرأي العام.

وتواصل الدولة التركية حملات المداهمة تحت إطار حملات الإبادة السياسية ضد الأعضاء في حزب الشعوب الديمقراطية ومنازل أمهات السلام في كل من شرنخ، رها، وآمد، متبعة سياسة الاضطهاد والعقاب الجماعي لمعارضيه، إذ وضعت الآلاف في غياهب السجون.

ورفضاً لهذه السياسة، أدان عدد من أمهات الشهداء في مقاطعة قامشلو حملات الاعتقالات الموسعة في لقاء مع وكالتنا.

كلناز محمد من ناحية عامودا استنكرت جرائم الدولة التركية وقالت إن تركيا تعد ّمن أكثر الدول التي تمارس العنف والظلم ضد الشعوب والنساء خاصة، وتقوم بقمع نشاطات وفعاليات أمهات السلام والسياسيين والبرلمانيين الداعين للسلام والأمن والحرية. 

ولفتت كلناز إلى أن فعالية الأمهات زرعت خوفًا في قلب السلطات التركية، فهي تمارس سياسة قمعية ضد السياسيين والبرلمانيين والصحفيين لكي لا يكشفوا حقيقتهم الخفية خشية من إظهار المستور للرأي العام.

في الختام قالت كلناز محمد "نحن نساء روج آفا: "نساند حملة أمهاتنا في تركيا ونحيي مقاومتهن وجسارتهن، وفعاليتهن".

'على النساء الانتفاض ضد سياسة التركية'

ومن جهتها استغربت فاطمة مصطفى العنف والظلم الذي تمارسه الحكومة التركية في السجون الظاهر أمام أنظار الرأي العام، وقالت "الجميع صامت على الرغم من أنهم على دراية بما يحصل، إلى يومنا هذا لم نر أي موقف من أي منظمة وجمعية معنية بحقوق الإنسان".

وأوضحت فاطمة بأنهم في يوم الأربعاء من كل أسبوع، يقومون بعقد نشاطات وفعاليات مساندة وداعمة لأبنائهم المقاتلين من قوات الدفاع المشروع ويرفضون ممارسات التي تتبعها المحتل التركي ضد الشعب الكردي.

أما عمشة حيدر من ناحية عامودا استنكرت في بداية حديثها ممارسات الدولة التركية بحق الناشطين والحقوقيين، مطالبة جميع النساء بالانتفاضة ضد ممارسات تركيا في كافة المناطق وأجزاء كردستان الأربعة.

 وحيّت عمشة في سياق حديثها مقاومة السجون ومقاومة أمهات السلام والقائد أوجلان، وناشدت في النهاية كافة الكردستانيين وأصدقاءهم بتصعيد وتيرة النضال وتنظيم نشاطات وفعاليات مختلفة ضد سياسة الدولة التركية.

(أمهات الأربعاء) هم مجموعة من أمهات المقاتلين في قوات الدفاع الشعبي والشهداء في إقليم الجزيرة، يحتجن وينظمن النشاطات والفعاليات معارضة لسياسة التي تتبعها المحتل التركي ضد الشعب الكردي.

(س و)

ANHA


إقرأ أيضاً