أكثر من 20 مرتزق ينهالون بالضرب على أسرة كردية ويستولون على منزلها

أفادت مصادر محلية من ناحية جندريسه في مقاطعة عفرين المحتلة، بأن مرتزقة الاحتلال التركي اعتدوا بالضرب المبرح على أسرة من أهالي قرية سنديانكه، واستولوا على منزلها.

وقالت المصادر إن مرتزقة "جيش الشرقية" التابعين للاحتلال التركي والمتمركزين في قرية سنديانكه اعتدوا بالضرب المبرح والوحشي على أسرة كردية مؤلفة من 8 أفراد بينهم مسنان.

وحسب المصادر فإن أسرة المواطن عزيز حمو 50) عاماً) ونجله، الملقبة بعائلة "كريش" تعرضت للضرب على يد أكثر من 20 من مرتزقة "جيش الشرقية".

وأشارت المصادر إلى أن أسباب الاعتداء على العائلة هي أن الأخيرة قطعت المياه عن أسرة مرتزق من "جيش الشرقية".

وذكرت أن المرتزقة استولوا على منزل المواطن عزيز حمو، بعد طرده مع أسرته إلى ناحية جندريسه.

يوماً بعد يوم تزداد جرائم الاحتلال التركي ومرتزقته بحق السكان الأصليين في مقاطعة عفرين المحتلة؛ لتضييق الخناق عليهم بغية تهجيرهم من منازلهم والاستيلاء عليها.

وتشهد مقاطعة عفرين المحتلة منذ أيام اشتباكات عنيفة بين المجموعات المرتزقة التابعة لدولة الاحتلال التركي بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة، والذي أسفر عن سقوط أشخاص بين قتيل وجريح بينهم أطفال ونساء، بالإضافة إلى انتشار مرتزقة "هيئة تحرير الشام" (جبهة النصرة سابقاً) في ناحية جندريسه وقراها.

(ج س/ ف)

ANHA