أكثر من 15 مجموعة تابعة لمديرية التموين تتفقد أسواق الحسكة

أطلقت شعبتي التموين لمقاطعتي قامشلو والحسكة، حملة لضبط الأسعار في الأسواق، وإتلاف المواد منتهية الصلاحية، وذلك بعد تشكيل أكثر من 15 مجموعة للإشراف على ضبط الأسعار.

مع رفع الإدارة الذاتية حظر التجوال بشكل جزئي، وافتتاح الأسواق في مناطق شمال وشرق سوريا، ومع اقتراب عيد الفطر السعيد خاصةً، خرجت شعبتي التموين في مقاطعتي قامشلو والحسكة، في جولة تفقدية على الأسواق في المدينة ضمن الحملة التي أطلقوها اليوم.

وقبل بدء الحملة اجتمع العشرات من أعضاء شعبتي التموين في قامشلو والحسكة، في مركز شعبة التموين حسكة، حيث ألقى الرئيس المشترك للإدارة العامة للتموين في إقليم الجزيرة عبدالباسط كوتي، عدة تنبيهات على الأعضاء للتقيد بشروط وقانونين التموين، وتفقد لوائح الأسعار في كافة المحال التجارية دون استثناء، وتوزيع دفاتر الضرائب.

الإدارة العامة شكلت أكثر من 15 مجموعة، وكل مجموعة مؤلفة من 5 أعضاء من شعبتي تموين قامشلو والحسكة للخروج في جولات على نواحي وبلدات المقاطعتين.

الحملة شملت كافة المحال التجارية في الأسواق المركزية والعامة، والمطاعم ومحال المواد الغذائية والألبسة والأحذية.

ضبط قانوني للمخالفين للوائح الأسعار

وخلال جولتهم في أسواق وأحياء مدينة الحسكة، خالفت اللجان عدة محال، منها محال الألبسة والحلويات والمونة، بضريبة مالية قدرها 50 ألف ليرة، وتنبيه البعض منهم، كما قاموا بإتلاف بعض المواد الغذائية منتهية الصلاحية.

وتعد نسبة الضرائب لشعبة التموين 5 % للمحال المخالفة للأسعار والخارجة عن قانون التموين، حسب الرئيس المشترك لشعبة التموين في قامشلو رمضان حسن.

وطالب حسن، أعضاء شعبة التموين في إقليم الجزيرة، بتكثيف جولاتهم داخل الأسواق التجارية في المدن، لضبط الأسعار، ومخالفة وإتلاف المواد منتهية الصلاحية، وتقديم العون للأهالي عامةً.

(ب ر – ه إ/ هـ ن)

ANHA

 


إقرأ أيضاً