اختتام فعاليات الكونفرانس الأول لحماية الشبيبة في إقليم الجزيرة

اختتمت فعاليات الكونفرانس الأول لحماية الشبيبة في إقليم الجزيرة في يومه الثاني والأخير بتشكيل مجلس للشبيبة الثورية السورية في إقليم الجزيرة.

فعاليات الكونفرانس بدأت يوم أمس، في مركز آرام تيكران للثقافة والفن في بلدة رميلان وذلك تحت شعار" ضد الخيانة والاحتلال هلموا إلى معركة الحرية"، بمشاركة 350مندوب/ة من مختلف مدن وبلدات ونواحي إقليم الجزيرة.

وتضمن برنامج اليوم الأول إلقاء كلمة حول نضال ودور الشبيبة، بالإضافة إلى مشاركة فرق فنية وتقديم عروض مسرحية وفقرات رياضية.

أما في اليوم الثاني والأخير فتخلل البرنامج عرض سنفزيون تضمن أحاديث القائد أوجلان عن الشبيبة بالإضافة إلى دور الشبيبة وفعالياتهم في شمال وشرق سوريا، ثم قراءة التقرير السنوي التنظيمي لأعمال الشبيبة، والنقاش حول دور الشبيبة في تحقيق الحرية الجسدية للقائد أوجلان وترسيخ حرب الشعب الثورية.

كما ناقش المشاركون جملة من المواضيع مثل:" الوطن والوطنية، الهجرة، الدعارة والمخدرات، الحرب الخاصة التي تمارسها القوى المعادية لثورة شمال وشرق سوريا، ودور المرأة الشابة في المجتمع، وحماية الشبيبة".

ومن ثم قدم المشاركون في الكونفرانس مقترحات عدة حول دور الشبيبة وواجبهم في المجتمع.

واختتمت فعاليات الكونفرانس بتشكيل مجلس الشبيبة الثورية السورية في إقليم الجزيرة المؤلف من 15 عضواً وعضوة.

(ك-ع/ف)

ANHA


إقرأ أيضاً