اختبار كشف مبكر عن كورونا في شمال وشرق سوريا ينال براءة الاختراع

كشف المسؤول عن معهد PEAS السويدي في الشرق الأوسط سيروان أحمدي أن الاكتشاف المشترك الذي تم التوصل إليه بالتعاون والتنسيق مع هيئة الصحة في شمال وشرق سوريا بصدد الكشف المبكر عن فيروس كورونا نال براءة الاختراع وشهادة أيزو العالمية.

أحمدي قال لوكالتنا بصدد الاكتشاف الذي تم التوصل إليه مع هيئة الصحة في شمال وشرق سوريا، والذي من شأنه الكشف عن وجود إصابة بفيروس كورونا في غضون 30 ثانية إن المعهد والهيئة بذلا جهوداً كبيرة، وعلى مدار 24 ساعة.

وأضاف أحمدي: "نعمل مع هيئة الصحة في شمال وشرق سوريا منذ أكثر من سنة ونصف، وباشرنا بإجراء الاختبارات بصدد كورونا معاً من الصفر، بعد تفشي الفيروس".

 كما أكد أن الاختبارات والأبحاث تمت في روج آفا، وباستطاعتهم إعداد كيد لمعظم الدول في العالم.

ونوّه المسؤول عن معهد PEAS السويدي في الشرق الأوسط أنهم أجروا اختبارهم هذا في مقاطعة ووهان الصينية بؤرة تفشي فيروس كورونا المستجد، وأعطت نتائج إيجابية، وأثبتت أن اختبارهم هو الأفضل من بين الاختبارات التي تمت حتى الآن على مستوى العالم أجمع.

ما يميز الاختبار أو (كيد) الذي تم اكتشافه من قبل هيئة الصحة في شمال وشرق سوريا والمعهد السويدي PEAS، أنه يمكنه التعرف على ردود الفعل التي تظهرها الكريات البيض تجاه دخول أي جسم غريب إلى داخل جسم الإنسان، ولا يحتوي على أي مواد كيميائية مضرة بالإنسان، ولا يتأثر بالظروف الجوية، ويتم الاختبار عن طريق أخذ عينة من بلغم الإنسان، حيث تظهر النتائج في غضون 30 ثانية فقط.

وأوضحت هيئة الصحة في شمال وشرق سوريا عبر مؤتمر صحفي في 20 آذار أن: "هذا الاكتشاف نتيجة آخر أبحاثنا المشتركة، وهو يعدّ سبقاً على مستوى العالم، لم يتوصل إليه أحد حتى هذه اللحظة، وتمت تجربته واختبار فعاليته في ثلاث مشافٍ في مقاطعة ووهان الصينية، حيث كانت نتيجة الاختبار أنه يكشف الإصابة بنسبة 80 حتى 85 بـ%، وهذه أيضاً سابقة لم يتوصل إليها أحد حتى الآن".

وكشف سيروان أحمدي أن اختبارهم عُرض على المشافي والمراكز الصحية الحكومية والأكاديميات في السويد، ونال شهادات دولية رسمية، وتم قيده في المؤسسات الصحية في السويد، وقال: "اختبارنا نال شهادات دولية، وشهادة أيزو الدولية (الأيزو 9000 ISO وهي عائلة معايير أساسية عالمية، تتضمن مجموعة من المعايير ضمن نظام إدارة الجودة، ومقاييس الأيزو)".

وأشار أحمدي إلى أن بعض الدول تحاول تشويه اختراعنا، بهدف تشويه صورة الجهود التي بُذلت في روج آفا، وقال: "نال اختبارنا براءة الاختراع وشهادة أيزو، وما يتم الترويج له يهدف إلى تشويه جهود الكادر الطبي في روج آفا".

وبدروه أشار الرئيس المشترك لهيئة الصحة في شمال وشرق سوريا جوان مصطفى إلى أنهم سيقومون بعرض اكتشافهم على منظمة الصحة العالمية عن طريق المعهد السويدي PEAS، ونوه بأن الاختبار سيدخل حيز التنفيذ في مناطق شمال وشرق سوريا خلال يومين.

(كروب/ أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً