اجتماع اتحاد المرأة الشابة في حلب

​​​​​​​أكدت الإدارية في اتحاد المرأة الشابة في شمال وشرق سوريا جيان كوجر على ضرورة تنظيم الشابات لأنفسهن في الحي ليثبتن إرادتهن أمام الانتهاكات التي تتعرض لها المرأة الحرة، وذلك خلال اجتماع تحضيري نظمه اتحاد المرأة الشابة في حلب.

وعقد اتحاد المرأة الشابة اجتماعاً تحضيرياً قبل عقد مؤتمرهم بمشاركة العشرات من الشابات في مؤسسات المدنية والأحزاب السياسية في الحي، وذلك في مركز تيماف للمرأة الشابة الواقع في القسم الشرقي من حي الشيخ مقصود.

وبدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت، تحدثت بعدها الإدارية في اتحاد المرأة الشابة في شمال وشرق سوريا جيان كوجر عن الحرب الخاصة التي يحاول الاحتلال التركي فرضها على الكرد من كافة النواحي بهدف إبعاد الشابات والشبان عن تاريخهم وثقافتهم وأرضهم، حيث يعمل جاهداً على تطبيق هذه السياسية على حي الشيخ مقصود، إلا أن ردة فعل أهالي الحي بكافة أطيافه كسرت تلك السياسيات الاحتلالية.

وأضافت جيان كوجر تخاف الدولة التركية من المجتمعات التي لا تقبل فيها المرأة الظلم والاضطهاد وتكون صاحبة إرادة حرة، لهذا تستهدف الدولة التركية المرأة الحرة، فقصفها ليلة أمس الإدارية في مؤتمر ستار في كوباني أكبر مثال على مخاوفه.

وأكملت جيان " نحن الشابات يقع على عاتقنا الوقوف أمام هذه الانتهاكات، وتنظيم أنفسنا في مواجهة المحتل التركي، من خلال تشكيل لجاننا في كافة المؤسسات قبل البدء بكونفرانس المرأة الشابة، فتنظيم المرأة مسؤولية تقع على عاتق الجميع".

وفي نهاية حديثها استنكرت جيان كافة التهديدات التي تتعرض لها المرأة الحرة، مؤكدة أن الشابات هم نواة مؤتمر ستار لهذا يجب علينا أن نثبت أنفسنا أمام هذه الانتهاكات من خلال تنظيمنا.

(ح م)