احتجاجات واسعة في إسرائيل تطالب نتنياهو بالرحيل عن الحكومة

أفادت وسائل إعلام إسرائيلية بخروج آلاف المتظاهرين الإسرائيليين في تل أبيب، وأمام منزل رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، احتجاجا على سياسية نتنياهو الداخلية ومطالبة بتنحيه عن الحكومة.

قالت وسائل إعلام إسرائيلية، إن حوالي 2500 متظاهر وفق تقديرات الشرطة يحتجون الآن أمام منزل نتنياهو في القدس،  للمطالبة برحيله، فيما هناك تظاهرة واسعة ومشابهة في تل أبيب ضد نتنياهو.

في الشأن نفسه، رجحت مصادر سياسية إسرائيلية، مساء اليوم السبت، أن لا يتم عقد الجلسة الأسبوعية للحكومة في تل أبيب، يوم غد الأحد، بسبب الخلافات المستمرة بين الليكود، وأزرق – أبيض، حول ميزانية الحكومة.

وقال مسؤول كبير في حزب الليكود لوسائل الإعلام: " إن وزراء حزب أزرق - أبيض الذي يتزعمه بيني غانتس، رفضوا جدول أعمال الجلسة، ورغم ذلك لم يتلقى أعضاء الحكومة بلاغًا حتى الآن بعدم الانعقاد".

وذكرت هيئة البث الإسرائيلية العامة: "أن الخلافات تلقي بظلالها على مستقبل الحكومة، والاتصالات مجمدة بين الطرفين، كما أنه لم يتم تحديد أي اجتماع بين بيني غانتس وبنيامين نتنياهو".

وبحسب مصادر من حزب غانتس، فإن وزرائه مصممون على موقفهم من الميزانية، بعد أن أدركوا أن وجهة نتنياهو نحو الانتخابات.

ويطلب نتنياهو إقرار ميزانية الحكومة لما تبقى من العام الجاري، تمهيدا للتوجه لانتخابات وقطع الطريق على تولي غانتس لرئاسة الحكومة بحسب اتفاقهما، فيما يصر غانتس على إقرارها لمدة عام ونصف وفق الاتفاق الائتلافي بينهما.

(ع م)


إقرأ أيضاً