أهالي تل براك يستذكرون شهداء شهري أيلول وتشرين الأول

استذكر أهالي ناحية تل براك التابعة لمقاطعة قامشلو، اليوم، عشر شهداء ممن استشهدوا خلال شهري أيلول وتشرين الأول في أوقات ومناطق مختلفة على مدار السنوات الماضية.

واستذكر مجلس عوائل الشهداء في تل براك عشر شهداء، ممن استشهدوا خلال أعوام وأماكن متفرقة في شهري أيلول وتشرين الأول، وذلك في صالة المركز الثقافي الواقعة غرب الناحية والتي زينت بصور القائد أوجلان، وصور الشهداء، وأعلام مجلس عوائل الشهداء.

شارك في المراسم العشرات من الأهالي وأسر الشهداء، بالإضافة إلى أعضاء المؤسسات المدنية والعسكرية في الناحية.

والشهداء هم " فاطمة سعيد خلف، ديلان فهد محمود، إبراهيم الفلوح، سليمان الأحمد، محمود علي محمد، محمد حسن البدر، صالح عبد عويد، صالح جلو مزعل، محمد أحمد الحسن، رياض صالح العيسى".

مراسم الاستذكار بدأت بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً لأرواح الشهداء، بعدها أوقد ذوو الشهداء الشموع أمام وثائق وصور الشهداء.

ليلقى بعدها الإداري في مجلس عوائل الشهداء في تل براك، عبد الرزاق الأقرع، كلمة قال خلالها: "أيها الشهيد لن تبرح ذاكرتنا أبداً ولا وجداننا ومشاعرنا، فنحن نستذكرك كل يوم وندعو لك بالرحمة والمغفرة وستبقى خالداً في صفحات التاريخ والوطن".

بدوره عاهد الإداري في مجلس ناحية تل براك، حسن النامس، الشهداء بالسير على خطاهم حتى تحقيق النصر، وتابع: "نقف اليوم خاشعين ومنحني الهامة إجلالاً وإكراماً لكل الشهداء وأصحاب القامات الشامخة التي تصل رؤوسها عنان السماء وتضرب بجذورها أعماق الأرض".

وشدد النامس على ضرورة توحيد الصفوف لسد الطريق أمام هجمات دولة الاحتلال التركي على مناطق شمال وشرق سوريا، وطالب الجميع بتوحيد موقفهم ضد الاحتلال التركي ومرتزقته والحذر من الحرب الخاصة خاصة في المرحلة الراهنة.

وأشاد القيادي في القيادي في قوات سوريا الديمقراطية، حجي تل كوجر، بتضحيات الشهداء ونضالهم في الحفاظ على مكتسبات ثورة شمال وشرق سوريا، وقال: "بتضحيات الشهداء تبنى الأوطان وبهذه المناسبة العزيزة نستذكر خيرة أبناء ثورة الحرية في مدينة العطاء تل براك".

من جهتها لفتت الإدارية في مكتب مؤتمر ستار دلال حسون، إلى دور وتضحيات ومقاومة شعوب شمال وشرق سوريا في الحفاظ على أمن وأمان المنطقة وضرورة تصعّيد النضال ومجابهة الهجمات التركية.

واختتم الاستذكار بعرض سنفزيوني عن حياة الشهداء ومسيرتهم.

(ع ع/آ)

ANHA 


إقرأ أيضاً