أهالي مقاطعة قامشلو ينتفضون ضد التهديدات التركية

دعا أهالي مقاطعة قامشلو عامة الشعب في شمال وشرق سوريا للتكاتف لردع هجمات الاحتلال التركي مؤكدين بأنهم اختاروا طريق المقاومة وأن تهديدات أردوغان لن تزيدهم إلا إصراراً على المضي على نهج الشهداء.

بعد تهديدات الدولة التركية الأخيرة بشن عمليات عسكرية على قضاء شنكال وديرك، خرج أهالي مقاطعة قامشلو في تظاهرة للتنديد بممارسات الاحتلال التركي على شمال وشرق سوريا.

ففي كركي لكي شارك المئات من الأهالي في التظاهرة التي بدأت من ساحة الشهيد خبات، وجابت الشارع الرئيسي للناحية.

وهتف المشاركون بشعارات تندد بالاحتلال التركي، وتحيي مقاومة الشعب في شمال وشرق سوريا، لتتوقف التظاهرة وسط الناحية بتجمع جماهيري وإلقاء الكلمات.

حيث ألقت نائبة الرئاسة المشتركة في مجلس ناحية كركي لكي منى الناصر كلمة استنكرت فيها الصمت الدولي على الهجمات وقالت " منذ أكثر من عشر سنوات والأزمة السورية مستمرة بسبب التدخلات الخارجية والإقليمية في الشؤون السورية وبالأخص الدولة التركية وانتهاكاتها في شمال وشرق سوريا والتي لا يتقبلها عقل الإنسان وسببها الصمت الدولي بتسهيل مهمته في احتلال الأراضي السورية وتهديداته المستمرة على طول الشريط الحدودي في مناطقنا".

وبدوره ألقى الإداري في مجلس عوائل الشهداء بناحية كركي لكي قهرمان محمد والد الشهيد باز كلمة استنكر فيها جرائم الاحتلال التركي في ناحية تل رفعت وتهديداته المستمرة لمناطق شمال وشرق سوريا وبشكل خاص ناحية ديرك وقضاء شنكال وقال " إن عدونا في كل أوقاته يخطط لشن هجمات على شعبنا في ديرك وشنكال، لذلك علينا أن نوحد قوانا وليدرك العدو بأن شعبنا مقاوم وسيتصدى للتهديدات ".

وانتهت المظاهرة بالشعارات التي تنادي بالمقاومة.

وفي ناحية جل آغا خرج العشرات من أهالي ومكونات الناحية للتنديد بالتهديدات التركية الأخيرة لقضاء شنكال وديرك.

اجتمع المتظاهرون أمام دوار الشهيد معصوم، رافعين لافتة كتب عليها "بالشهداء انتصرنا.. وبروح شهداء مقاومة الكرامة سنقاوم وندحر الاحتلال" بالإضافة لأعلام الأحزاب السياسية وصور القائد عبد الله أوجلان.

وجابت التظاهرة الشوارع الرئيسة للناحية، لتتوقف بتجمع جماهيري عند كراج الناحية، وهناك ألقى عضو مجلس عوائل الشهداء في ناحية جل آغا هيثم حسين كلمة أشار من خلالها إلى أن الصمت الدولي يدفع بتركيا إلى احتلال المزيد من الأراضي وممارسة سياسة القتل والإرهاب بحق شعوب المنطقة.

كما وأكد هيثم من خلال كلمته أن شعوب المنطقة اختارت طريق المقاومة وأن تهديدات أردوغان تزيدهم إصراراً على المضي على نهج الشهداء.

كما ألقيت كلمة من قبل العضوة في مؤتمر ستار بناحية جل آغا منى عموكا والتي بينت بأن الاحتلال التركي يستمر في سياسته  الشنيعة بحق شعوب المنطقة واستهداف المرأة بشكل مباشر بهدف كسر إرادتها.

واختتمت التظاهرة بالشعارات التي تؤكد وحدة المكونات في التصدي للهجمات.

(م ح)

ANHA


إقرأ أيضاً