أهالي إقليم الفرات يعزون بالشهيد المناضل فرهاد شبلي

توجه العشرات من أهالي إقليم الفرات إلى خيمة عزاء الشهيد المناضل فرهاد شبلي، التي نصبتها الإدارة الذاتية الديمقراطية في إقليم الفرات بمدينة كوباني.

نصبت الخيمة التي حضرها المئات من أهالي إقليم الفرات، وجهاء العشائر العربية والكردية، وممثلون من الأحزاب السياسية في مقر المجلس التنفيذي للإدارة الذاتية في مدينة كوباني.

بدأت فعاليات خيمة العزاء بالوقوف دقيقة صمت استذكاراً لأرواح الشهداء، تلتها كلمة نائب الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي في إقليم الفرات نهاد أحمد الذي مجّد فيها الشهيد فرهاد شبلي، وطالب حكومة باشور بتقديم توضيحات حول ما يجري على أراضيها من عمليات اغتيال واستهداف للوطنيين والمناضلين الكرد.

وأشاد نهاد في كلمته بالدور الكبير للشهيد فرهاد شبلي وما قدمه لأهل المنطقة على كافة النواحي والصعد، مشيراً إلى أسباب استهدافه من قبل الطيران المسيّر لدولة الاحتلال التركي، وقال: "الهدف الأول والأخير للاحتلال هو القضاء على مشروعنا الديمقراطي، ولهذا فهي تستهدف أعمدة الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا".

كما طالب نهاد أحمد في كلمته حكومة باشور كردستان بوضع النقاط على الحروف، والكشف عن الأسئلة المبهمة التي تترك الكثير من إشارات الاستفهام لدى المواطن الكردي، حيال ما يتعلق باغتيال المناضلين الكرد على أرض باشور كردستان على يد عملاء دولة الاحتلال التركي، مطالباً في الوقت ذاته الحكومة العراقية بحماية أرضها من الانتهاكات وجرائم الدولة التركية الفاشية.

هذا ومن المقرر أن تختتم فعالية الخيمة اليوم الساعة (2) ظهراً بحضور أعضاء ومجالس وكومينات مقاطعة كوباني.

(ن ك/د)

ANHA


إقرأ أيضاً