أهالي حلب: السلام في الشرق الأوسط مرتبط بحرية أوجلان

قال عدد من أهالي مدينة حلب إن الحل الوحيد لإنهاء الصراعات الحاصلة في منطقة الشرق الأوسط هو تحقيق حرية القائد عبد الله أوجلان، وأوضحوا أن الأمان المتوفر في مناطق شمال وشرق سوريا بعكس باقي المناطق السوري نابع من تطبيق أفكار أوجلان.

وجاء حديث الأهالي في لقاءات أجراها مراسل وكالة أنباء هاوار، وذلك حول العزلة التي تفرضها السلطات التركية على القائد عبد الله أوجلان منذ أعوام في سجن جزيرة إمرالي.

واستنكر الأهالي فرض تركيا العزلة على أوجلان، وطالبوا بإطلاق سراحه ليحل السلام في الشرق الأوسط.

وفي هذا السياق، استنكر المواطن محمد علي العزلة المفروضة على القائد أوجلان، وأعرب عن أمله في أن ينال أوجلان حريته بعد أكثر من عقدين على اعتقاله.

ونوه علي أن إنهاء الصراعات وتحقيق السلام في الشرق الأوسط سيتحقق بعد تطبيق مشروع القائد عبد الله أوجلان الداعي إلى أخوة الشعوب والعيش المشترك في المناطق كافة التي تشهد نزاعات طائفية أو عرقية.

أما المواطنة زينب عمر، فتطرقت خلال حديثها لوكالة أنباء هاوار إلى عدد من الأقوال والمواقف التي بقيت في ذاكرتها بعد التقائها مع أوجلان في عام 1994، وقالت "لقد نبهنا القائد آنذاك أنه سيأتي يوم يفرض على الكرد حمل السلاح للدفاع عن أنفسهم وقد أتى هذا اليوم وها نحن ندافع عن أنفسنا بكل قوة".

وطالبت زينب في ختام حديثها من المنظمات الحقوقية والمجتمع الدولي بالعمل والضغط على الحكومة التركية لتحقيق الحرية للقائد أوجلان الذي يعتبر رمزًا للسلام.

ومن جانبه، أشار المواطن بانكين عليكو إلى أنهم ونتيجة الاقتداء بتعليمات القائد أوجلان، نعمت مناطق الإدارة الذاتية بالأمن والأمان بالمقارنة مع المناطق المحتلة أو مناطق الحكومة السورية.

وأردف أن الشباب الكرد في شمال وشرق سوريا جاهزون لتنفيذ كل ما يمليه أوجلان عليهم لأن لديهم ثقة أن بإمكانه تحقيق آمال الشعوب المضطهدة.

وتمنى عليكو أن تتحقق الوحدة الوطنية بين جميع الأطراف الكردية في وقت قريب، وأن تتوج بحرية القائد أوجلان.

(ج)

ANHA


إقرأ أيضاً