أهالي عين عيسى يطالبون بوقف الاعتداءات التركية على مناطقهم

أدان أهالي ناحية عين عيسى التعديات التركية المستمرة على منطقتهم، وطالبوا المجتمع الدولي بوضع حد لها بعد استهداف منازل وممتلكات الاهالي في محيط الناحية في الفترة الأخيرة.

وتتعرض ناحية عين عيسى وريفها لقصف عشوائي شبه يومي من قبل الاحتلال التركي ومرتزقته، وقد تم تكثيف هذه الضربات في الأيام الأخيرة، حيث تم استهداف المنازل في الريف الغربي والشمالي وأطراف ناحية عيسى، مما تسبب باستياء الأهالي.

وأدان أهالي عين عيسى هذه التعديات على المناطق الآهلة بالسكان المدنيين، حيث قال المواطن خالد داوود في لقاء أجرته وكالتنا: "إن القصف التركي يطال أطراف الناحية بشكل يومي، وخصوصًا مع ساعات الليل المتأخرة".

وأضاف أن "هذا القصف بدأ يشكل رعبًا بين الاهالي عمومًا والأطفال والنساء خصوصًا"، منوهًا أنهم يهدؤون خوف أطفالهم بإخبارهم بأنها مفرقعات وألعاب نارية.

وفي سياق متصل، قال المواطن محمد رشيد: "إن القصف المستمر يتسبب بعدم الاستقرار في الناحية، وإن هذه الهجمات تستهدف المدنيين، وقد سببت أضرارًا بمصادر أرزاق الأهالي من مواشي ومحاصيل زراعية.

وطالب كل من خالد ومحمد المجتمع الدولي بالوقوف عند هذه الهجمات البربرية والضغط على دولة الاحتلال التركي ومرتزقتها لوقفها، ليتمكنوا من العيش بأمان واستقرار في مناطقهم.

هذا وتأتي هذه الهجمات والقصف العشوائي على ممتلكات المدنيين على مرأى ومسمع من قوات الحكومة السورية والضامن الروسي دون إبداء أي موقف أو ردة فعل تجاهها.

وقصف الاحتلال التركي ومرتزقته مخيم عين عيسى يوم أمس، ما أسفر عن اندلاع حرائق كبيرة.

(ج)

ANHA


إقرأ أيضاً