أهالي عين عيسى يدينون العمل "المشين" بحق مقبرة كفيفة

أدان أهالي ناحية عين عيسى عمل مرتزقة الاحتلال التركي الذي وصفوه "بالمشين وغير الأخلاقي" بحق المقابر في مقاطعة كري سبي المحتلة، وناشدوا المجتمع الدولي للضغط على تركيا لوقف اعتداءاتها والكف عن تدنيس حرمات المقابر.

ورصد مراسلو وكالتنا اليوم قيام مرتزقة الاحتلال التركي بإزالة الأضرحة من مقبرة قرية كفيفة التابعة لمقاطعة كري سبي المحتلة واستخدامها في بناء قواعدهم اللاشرعية التي يستخدمونها لقصف أهالي المنطقة.

وفي لقاء لنا مع المواطنة هيفا حسن أدانت هذا العمل اللاأخلاقي من قبل مرتزقة الاحتلال التركي بحق مقابر أهالي المناطق المحتلة، معتبرةً إياه تعدياً على حرمتها.

واستغربت ادعاء تركيا التي تدعم هؤلاء المرتزقة بأنهم حماة للمسلمين، "فيما نرى عكس ذلك من خلال تجريف المقابر وإنشاء قواعد عسكرية لتثبيت احتلالهم لمناطقنا".

وختمت حديثها بمناشدة المجتمع الدولي بالنظر لتعديات المحتل تجاه حرماتنا في المناطق المحتلة، ووضع حد لها.

وفي سياق متصل استنكر المواطن عبد العواد "الفعل المشين بحق مقبرة قرية كفيفة"، لافتاً إلى أنه "يرقى لجريمة بحق مقابر الموتى وتدنيس لها، ويبين وحشية المحتل وعدم مبالاته بهذه الحرمات التي تعتبر في الدين الإسلامي من المحرمات".

هذا وأقدم مرتزقة الاحتلال التركي قبل الآن أيضاً على أعمال مماثلة بحق مزار الشهيد محمود طعمة غرب مدينة كري سبي/تل أبيض، في حين لم يصدر أي رد فعل من أية جهة حول الانتهاكات والجرائم التي تقوم بها تركيا ومرتزقتها في المناطق المحتلة.

 (ج)

ANHA


إقرأ أيضاً