أهالي الطبقة يشيعون جثمان الشهيد أحمد ديكان الصاحي إلى مثواه الأخير

شيع المئات من أهالي مدينة الطبقة وبالتنسيق مع مجلس عوائل الشهداء جثمان عضو قوى الأمن الداخلي أحمد ديكان الصاحي الذي استشهد في 18 حزيران الجاري إثر صراع مع المرض، إلى مثواه الأخير في مزار الشهداء وسط المدينة.

وحضر المراسم المئات من الأهالي وممثلون عن الإدارة المدنية والمجالس العسكرية والأحزاب السياسية ووجهاء وشيوخ العشائر .

وبعد الوقوف دقيقة صمت  ألقى عضو مجلس عوائل الشهداء في الطبقة أحمد عبد العيسى كلمة قال فيها: "الشهادة تعتبر من أسمى المعاني والقيم الإنسانية وكل صفات الكمال والإباء".

وبين العيسى أن " كل يوم نعيشه على هذه الأرض نتعرف فيه على أبطال وأناس عظماء ضحوا بحياتهم من أجل الدفاع عن وطنهم وأرضهم"

وتابع العيسى: " لقد سقيت هذه الأرض بدماء خيرة شبابنا من الشهداء ولايزال المئات من أبنائنا مستعدون للسير على خطاهم والنضال من أجل العيش بحرية وكرامة".

وبدوره ألقى الرئيس المشترك للجنة الداخلية لقوى الأمن الداخلي في الطبقة رياض الوالي كلمة أشاد فيها بـ " البطولات التاريخية التي سطرها الشهداء و التضحيات التي قدموها في سبيل أن يبقى أبناؤهم وأحفادهم وأرضهم بأمان وحرية وكرامة ".

ومن جانبه أكد الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي في الإدارة المدنية في الطبقة على " السير على درب الشهداء ودحر الإرهاب ومحاربة كل أنواع الظلم والاستبداد، وسنقدم الغالي والنفيس من أجل هذه الأرض الطاهرة ".

وفي الختام تمت قراءة وثيقة الشهادة من قبل عضوة لجنة الصحة لمجلس عوائل الشهداء هند خليل وتقديمها لذوي الشهيد.

ومن ثم حمل رفاق الشهيد جثمان الشهيد أحمد ديكان الصاحي على الأكتاف ليوارى الثرى.

(س ك/ك)

ANHA