أهالي عفرين يتظاهرون أمام مركز المصالحة الرّوسيّ

تظاهر، اليوم، المئات من أهالي إقليم عفرين أمام مركز المصالحة الرّوسيّ في مقاطعة الشّهباء تنديداً بسياسة الحكومة السّورية وروسيا، لفرضها حصاراً خانقاً على أهالي إقليم عفرين ومنع إدخال المواد الأساسية إلى المقاطعة.

تجمّع المئات من أهالي إقليم عفرين من كرد وعرب وتركمان أمام مفرق مخيّم برخدان التابع لناحية فافين بمقاطعة الشهباء، للتنديد بسياسة الحصار الخانق المفروض من قبل الحكومة السورية وروسيا عليهم.

ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها "لا تجعلوا الشّعب ضحية لسياساتكم"، "ثروات سوريا لكافة الشعب"، "لا لسياسة الحصار على شعب عفرين والشهباء"، "حرمونا من الزيت سيحرموننا من المازوت"، "روسيا تطلب 40% من المازوت يا للعار". 

وتوجّه الأهالي صوب مركز المصالحة الروسي الواقع في قرية وحشية التابعة لناحية فافين بمقاطعة الشهباء، حيث التقى وفد من ستة أشخاص يمثل الأهالي مع المسؤولين في المركز.

وأكّد وفد الأهالي الذي اجتمع مع المسؤولين لمدة نصف ساعة، على أن إدارة المركز أكّدت استجابتها لطلبات الأهالي والسماح بمرور المواد الغذائية والمحروقات إلى المقاطعة.

وتفرض حكومة دمشق حصاراً خانقاً على مقاطعة الشهباء منذ ثلاث أعوام، وتمنع دخول المواد الأساسية وخاصة المحروقات والمواد الغذائية والأدوية إلى المقاطعة.  

ويعدّ أهالي إقليم عفرين أنّ هذا الحصار هو أحد أساليب الضغط على المقاومة وعلى مهجّري عفرين الذين يقيمون في الشهباء، بعد تهجيرهم قسراً من ديارهم بفعل هجمات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته عام 2018.

(ج ج- آ ر/ك )


إقرأ أيضاً