افتتاح مركز للثقافة والفن في قرية سنجق سعدون في عامودا

افتتحت لجنة الثقافة والفن بمقاطعة قامشلو اليوم الأحد، في قرية سنجق سعدون الواقعة في الريف الجنوبي لناحية عامودا بمقاطعة قامشلو مركزاً للثقافة والفن.

بمشاركة أهالي ناحية عامودا وأعضاء الحركة ومجلس عوائل الشهداء، ومؤسسات الإدارة الذاتية في الناحية، افتتحت لجنة الثقافة والفن بمقاطعة قامشلو ، في قرية سنجق سعدون التابعة لناحية عامودا ، مركزاً للثقافة والفن، بهدف الحفاظ على الثقافة والفن المجتمعي وإحيائهما وسط محاولات لطمس الهوية والثقافة.

زين المكان بمقتنيات قديمة وتراثية، آلات موسيقية، إلى جانب تزينه بصور شهداء قوات الدفاع الذاتي الخمسة الذين استشهدوا جراء استهدافهم من قبل مسيّرة للاحتلال التركي في قرية سنجق سعدون في 16 آب المنصرم، وصور القائد عبد الله أوجلان.

قبل البدء بفعاليات الافتتاح وضع المشاركون أكاليل الورود على مكان استهداف مقاتلي قوات الدفاع الذاتي في القرية، ليقوم بعدها أعضاء مجلس عوائل الشهداء لناحية عامودا بقص شريط الافتتاح.

بعد الوقوف دقيقة صمت إجلالاً لأرواح الشهداء، استهلت عضوة مجلس عوائل الشهداء في ناحية عامودا، غالية حج قاسم، الكلمة التي ألقتها، بالترحيب بالحضور، ولفتت أن افتتاح المركز سيحافظ على ثقافة المجتمع.

وأكدت غالية حج قاسم على أهمية الحفاظ على الثقافة لمجابهة حرب الإبادة الثقافية التي تسيرها الدول المستعمرة، وشددت "إن لم نحافظ على ثقافتنا سنصبح لقمة سائغة للعدو".

بدوره بيّن الإداري في لجنة الثقافة والفن بمقاطعة قامشلو، كادر حسن، أن هدف الاحتلال التركي هو صهر المجتمع الكردي، وقال: "تسعى دولة الاحتلال التركي من خلال شن الهجمات على عموم كردستان إلى إبادة الشعب الكردي ثقافياً، لأن الثقافة هي أساس المجتمع".

وفي ختام كلمته هنأ كادر حسن جميع المشاركين ومن بينهم سكان قرية سنجق سعدون بافتتاح هذا المركز الثقافي في القرية، لتنتهي الفعالية بتقديم فقرات غنائية وعقد حلقات الدبكة.

(ك آ/آ)

ANHA


إقرأ أيضاً