افتتاح معرض للأعمال اليدوية لطلبة مدرسة بمنبج

نظمت لجنة التربية والتعليم بالتنسيق مع لجنة الأنشطة المدرسية في مدينة منبج احتفالية لطلبة مدرسة "الشهيد احمد عقيل بايرم", تضمنت معرضاً للأعمال اليدوية أعدها طلبة المدرسة.

هذا وحضر الاحتفالية التي أقيمت في المدرسة الواقعة في الأحياء الغربية من مدينة منبج أعضاء المؤسسات، واللجان التابعة للإدارة المدنية الديمقراطية لمبنج وريفها، بالإضافة إلى حضور ذوي الطلبة.

وفي البداية، وقف الحضور دقيقة صمت , ثم ألقت المديرة المشتركة للمدرسة ماريا العبد كلمة رحبت فيها بالحاضرين. 

ثم ألقى عضو الإدارة العامة للمدارس في منبج حسن العبدالله كلمة قال فيها: "الأجيال تنشأ وتتعلم في المدرسة، فهي البيت الثاني لهم, والصرح الذي يتخرج منه الجميع، ويتقدمون نحو الأفضل، لبلوغ المراتب العليا، وتحقيق المزيد من التقدم والنجاح".

وأشار حسن إلى التقدم في العملية التربوية قائلاً: "هذا كله بفضل جهد المعلمين والمعلمات المشرفين على تنمية مواهب وقدرات الطلبة، وتشجيعهم على التقدم وتحصيل أعلى الشهادات".

وبعد الانتهاء من الكلمات قدم طلبة المدرسة فقرات مختلفة، تضمنت عروضاً غنائية, مسرحية, وشعرية، حيث حمل عرض مسرحي  قدمه الأطفال عنوان "الحواس الخمسة", كما ألقت الطالبة تسنيم زنل قصيدة شعرية بعنوان "الطفولة" بالإضافة إلى إلقاء الطالب أحمد حسين قصيدة شعرية عن "حنان الأم".

واختُتمت الاحتفالية بافتتاح معرض للأشغال اليدوية، وقام بقص الشريط الطالب علي أحمو, حيث تجول الحضور في أرجاء المعرض الذي ضم أعمالاً يدوية لطلبة المدرسة.

(س ع/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً