عضو المجلس العام فيPYD يؤكد ألاّ حل في سوريا بدون الاعتراف بالإدارة الذاتية

أوضح عضو المجلس العام في حزب الاتحاد الديمقراطي(PYD) بأن ثورة 19 تموز أثبتت للعالم بأنها ثورة الإنسانية والمساواة، ودعا إلى الاعتراف بالإدارة الذاتية الديمقراطية لأنها أصبحت الأمل لسوريا حرة ديمقراطية تعددية.

وأضاف عليكو أن هذه الثورة مرت بمراحل حساسة، فمنذ بداية الثورة والدولة التركية وعلى رأسها حزب العدالة والتنمية تهاجم هذه الثورة ومكتسباتها التي تحققت بدماء الشهداء بشكل وحشي عن طريق دعمها لمرتزقة داعش ومرتزقة الاحتلال التركي بهدف احتلال المناطق السورية.

'ثورة 19 تموز هي مستقبل سوريا'

وأشار أمين عليكو إلى أن مقاومة شعوب روج آفا أثبتت بأن ثورة 19 تموز هي ثورة مستقبل سوريا الديمقراطي، وأضاف: "من أجل ذلك يجب على المجتمع الدولي والدول العربية أن يدعموا ثورة 19 تموز والإدارة الذاتية الديمقراطية".

ونوه عليكو بأن شرارة 19 تموز بدأت من كوباني، فالدولة التركية هاجمت بدعم من مرتزقة داعش مدينة كوباني لاحتلالها لكن مقاومة الشعب ومقاتلي وحدات حماية الشعب والمرأة كسروا هجماتهم وانتصروا أمام الفاشية التركية.

'لا حل بدون إرادة الشعوب'

وأوضح أمين عليكو بأنه منذ ذلك اليوم تمارس تركيا جميع أنواع الجرائم من القتل والتعذيب والحرب الخاصة ضد أبناء مناطق شمال وشرق سوريا بهدف ضرب وإفشال هذه الثورة والمقاومة التاريخية.

وأكمل عليكو حديثه: "من أجل مستقبل سوريا لا حل بدون إرادة الشعوب من كرد وعرب وآشور وسريان لأنهم هم أصحاب ثورة 19 تموز".

'لن نعود إلى ما قبل 2011'

وعن المكتسبات التي حققها الشعب، يقول أمين عليكو: "المكتسبات التي حققها الشعب في روج آفا لا أحد يستطيع إفشالها ولن نعود إلى ما قبل عام 2011، نريد سوريا جديدة وأن تضمن جميع حقوق المكونات وأن يكونوا أصحاب إرادة وحقوق".

'الإدارة الذاتية أمل سوريا وشعوب المنطقة'

وبيّن عليكو خلال حديثه بأنه في المرحلة الحساسة التي تمر بها سوريا يجب أن يكون هناك اعتراف بالإدارة الذاتية الديمقراطية في شمال وشرق سوريا "لأن هذه الإدارة تمكنت من تنظيم الشعوب في المنطقة وحل مشاكلها في الظروف الصعبة وتمكنت من الحفاظ على المكتسبات التي حققها الشعب وحمايتها من هجمات الاحتلال التركي".

وفي نهاية حديثه قال عضو المجلس العام في حزب الاتحاد الديمقراطي أمين عليكو بأن الإدارة الذاتية هي من أسست مشروع الديمقراطية وقادرة على حل الأزمة السورية.

(م)

ANHA


إقرأ أيضاً