آشور تل تمر يستذكرون أبناءهم الشّهداء

استذكر اليوم، العشرات من الأهالي الآشوريّين في ناحية تل تمر، شهداءهم الذين دافعوا عن مدينة تل تمر أثناء هجوم داعش في عام 2015.

ونظّمت اليوم، مؤسّسة عوائل الشهداء الآشور ومجلس حرس الخابور الآشوري مراسم لاستذكار الشّهداء الّذين استشهدوا أثناء مقاومتهم إلى جانب وحدات حماية الشّعب والمرأة في قرى تل تمر أثناء هجوم داعش في عام 2015.

وحضر مراسم الاستذكار العشرات من الأهالي وعدد من أعضاء مجالس المدينة.

حيث توجّه العشرات من المشاركين في الاستذكار، إلى مزار الشهداء الآشور في قرية تل شنان شرقي ناحية تل تمر.

وعند وصولهم إلى مزار الشهداء، وقفوا دقيقة صمت على أراوح الشهداء، ليقوموا بعدها بأداء طقوسهم الدينية.

ثمّ ألقت الإدارية في مؤسسة عوائل الشهداء جميلة كاكو كلمة، قالت فيها: "إنّ الـ 22 من شهر شباط لعام 2015 كان آخر ليلة للوجود الآشوري على ضفاف الخابور قبل أن تشرق الشّمس علينا بسمائها السّوداء كقلوب الغازين أرضنا لسفك الدماء".

وأردفت جميلة: "لقد كان ذلك بمثابة كابوس، حيث سفكوا دماء أبنائنا، واختطفوا العشرات من شعبنا، كما أنّنا عانينا من كافة أنواع التشرّد على يد أعداء الإنسانية".

وترحّمت جميلة في نهاية حديثها على جميع الشّهداء الّذين ضحّوا بأغلى ما يملكون من أجل الحفاظ على تراب الخابور.

ومن ثمّ انتهت مراسم الاستذكار بإشعال الشّموع على أضرحة الشهداء.

(إ)

ANHA


إقرأ أيضاً