أعمال لتأهيل أكبر حدائق الرقة وجدارية البانوراما في مدخل المدينة

تعمل الإدارة المحلية والبلديات على إعادة تأهيل الحديقة البيضاء والبانوراما في إطار عملية تأهيل المرافق العامة وتجميل المنظر العام لمدينة الرقة.

وتعمل لجنة الإدارة المحلية والبلديات على إعادة تأهيل الحديقة البيضاء التي تعتبر من أكبر الحدائق مساحةً في الرقة.

مستشار لجنة الإدارة المحلية والبلديات المهندس، محمد الحريري، قال "نحن الآن بصدد إعادة تأهيل الحديقة البيضاء بتصميم جديد، بعد أن أصابها من الدمار الكثير وفقدت كل معالمها بفعل المرتزقة".

هذا وتشكّل الحدائق الرئة التي تتنفس منها المدن، حيث تعمل المساحات الخضراء على امتصاص الغازات المنبعثة من دخان السيارات، وكذلك الغبار والأتربة وخاصة في مدينة الرقة ذات الطبيعة شبه الصحراوية.

بالإضافة إلى أنها تعطي جمالية للمدن وعادةً ما تكون ملجأً المتمدنين للتنزه مع أسرهم، حيث يوجد في مدينة الرقة عدة حدائق كحديقة الرشيد والبجعة اللتين تم تأهيلهما سابقًا.

وأضاف الحريري "نعمل على ترحيل بقايا الأرصفة التي تعرضت للخراب، بمواد بيئية تتناسب مع تراثنا المعماري، فاعتمدنا الحجر البازلتي المستخرج من منطقة (المناخر)، والقرميد المخصص لترميم الآثار من معمل هرقلة كمادة منسجمة وبيئية وطبيعية استخدمناها في بناء السور".

موضحًا "سيتم شق ممرات جديدة في الحديقة، فالأرصفة القديمة ضعيفة، وكذلك الممرات متقاربة، ومن خلال الدراسة الجديدة للحديقة تبيّن أن هذه الحديقة تحتاج إلى ممرات أوسع".

وأشار إلى "الممرات الداخلية في الحديقة سنرصّفها بالحجر البازلتي الأسود، وستكون هناك مساحات للتشجير والتعشيب، وسيكون هناك سوق تراث شعبي على طراز الأسواق القديمة، يبيع المنتجات اليدوية ويعزز الحرف اليدوية قبل اندثارها".

كما تطرق إلى صعوبات العمل من جهة المدة المتوقعة لانتهاء مشروع التأهيل بقوله "هناك صعوبة في إيجاد اليد العاملة وخاصة ممن يمتهنون تركيب الحجر الأسود في الرقة، فعددهم قليل، ولا يتناسب مع المساحة الكبيرة للحديقة والتي تحتاج إلى الكثير من العاملين".

فيما تعمل بلدية الشعب على إعادة تأهيل "البانوراما" المدخل الجنوبي لمدينة الرقة على طريق حلب، والبانوراما هي جدارية كبيرة توجد في أغلب المدن، ومن المفترض أن تُرسم عليها لوحات أو رموز تدل على المدينة.

الفني في بلدية الشعب في الرقة والمشرف على مشروع إعادة تأهيل لوحة وحديقة البانوراما قال "سيتم إعادة تأهيل السور الخارجي للبانوراما، بالإضافة إلى الرصيف المحاذي بتصميم جديد يعطي جمالية للمشروع".

وأضاف أن عملية لوحة البانوراما ستتم بإعادة ترميم الأجزاء المتضررة في مدة أقصاها60 يومًا، وبتكلفة 45 مليون ليرة سورية، وكذلك سيتم تشجير الحديقة وزراعتها بعشب "الكازون" الصناعي وتزويدها بإنارة.

(أ ع/سـ)

ANHA

 


إقرأ أيضاً